تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الحدود بين كندا والولايات ستبقى مغلقة لشهر إضافي (ترودو)

إعلان

اوتاوا (أ ف ب)

أعلن رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو السبت أنّ الولايات المتحدة وكندا قررتا تمديد الإغلاق الجزئي للحدود المشتركة بينهما لشهر إضافي على خلفية أزمة تفشي وباء كوفيد-19.

وقال في المؤتمر الصحافي اليومي "اؤكد اليوم أنّ كندا والولايات المتحدة توصلتا إلى اتفاق لتمديد" إغلاق الحدود أمام التنقلات غير الأساسية "شهراً".

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب أعرب خلال الأسبوع عن أمله في أن تكون هذه الحدود المغلقة منذ أكثر من ثلاثة أسابيع "من بين الأولى" التي يعاد فتحها، في حين كانت اوتاوا تعتبر أنّ الأمر لا يزال يتطلب "أسابيع".

وقال ترودو "إنّه قرار مهم، ويسمح للناس على جانبي الحدود أن يكونوا بأمان"، مضيفاً "إنّه مثال جديد على التعاون الممتاز بين البلدين" وسيتيح مواصلة التبادل التجاري بين الشريكين التجاريين.

وكانت الحكومتان قررتا بناء على اتفاق مشترك غلق الحدود في 21 آذار/مارس لمدة 30 يوماً، مع اتاحة المجال لاستمرار حركة نقل السلع والبضائع التي تصل قيمتها اليومية إلى نحو 1,6 مليار يورو.

وفي الأوقات العادية، يعبر هذه الحدود أكثر من 400 ألف شخص، وتتميز بكونها الأطول في العالم إذ تمتد ل8900 كلم، بحسب أرقام رسمية.

وسجّلت كندا التي يقل عدد سكانها بنحو تسع مرات عن الولايات المتحدة، 32 ألف إصابة بكوفيد-19 ونحو 1400 وفاة حتى صباح السبت، مقابل أكثر من 700 ألف إصابة ونحو 37 ألف وفاة لدى جارتها وشريكها التجاري الأول.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.