تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بريطانيا: الملكة إليزابيث تلغي الاحتفال بعيد ميلادها الـ94 وتعتبره "غير لائق" وسط أزمة كورونا

 يافطة تتضمن جزءا من خطاب ملكة بريطانيا إليزابيث حول فيروس كورونا. لندن 8 أبريل/نيسان 2020.
يافطة تتضمن جزءا من خطاب ملكة بريطانيا إليزابيث حول فيروس كورونا. لندن 8 أبريل/نيسان 2020. © رويترز

ألغت ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية خطط الاحتفال بعيد ميلادها الرابع والتسعين التي تشهد عادة مراسم خاصة، بعد أن استشعرت أن هذا الأمر سيكون غير لائق في ظل أزمة فيروس كورونا، وفق ما ذكر مصدر من العائلة المالكة ونقلته وسائل إعلام بريطانية السبت. ويحل عيد ميلاد الملكة في 21 أبريل/نيسان الجاري.

إعلان

قررت الملكة إليزابيث ملكة بريطانيا عدم الاحتفال بعيد ميلادها الرابع والتسعين بأي مراسم خاصة، وطلبت ألا تكون هناك طلقات تحية بهذه المناسبة بعد أن استشعرت أن هذا الأمر سيكون غير لائق في ظل أزمة فيروس كورونا.

وبلغت بريطانيا ذروة تفشي فيروس كورونا أو اقتربت منها ولقي بالفعل ما يزيد على 14000 شخص حتفهم في البلاد بسبب الوباء، وهي خامس أعلى حصيلة من الوفيات الناجمة عن الجائحة في بلد واحد.

وهناك 150 ألف حالة وفاة على مستوى العالم لها علاقة بوباء كورونا.

وتكون تحية السلاح بإطلاق طلقات فارغة من مواقع مختلفة في أنحاء لندن، وهو تقليد العائلة المالكة عادة للاحتفال بمناسبات خاصة مثل الذكرى السنوية وأعياد الميلاد.

ويحل عيد ميلاد الملكة الرابع والتسعين في 21 أبريل/نيسان الجاري.

وذكر مصدر في العائلة المالكة أن ملكة بريطانيا كانت حريصة على عدم اتخاذ تدابير خاصة للسماح بتحية الأسلحة النارية لأنها لا تشعر أنها ستكون لائقة في ظل الظروف الحالية.

وأضاف المصدر أنه يرجح أن هذه هي المرة الأولى التي تطلب فيها الملكة مثل هذا الأمر منذ اعتلائها العرش قبل 68 عاما.

ونقل كريس شيب مراسل قناة (آي.تي.في) على تويتر السبت، عن مصدر قوله "لن نحتفل بعيد ميلاد جلالة الملكة بأي طريقة خاصة هذا العام بسبب أزمة فيروس كورونا". وكان شيب أول من أعلن طلب الملكة.

وذكر قصر بكنغهام الشهر الماضي أن عرضا للاحتفال بعيد ميلاد الملكة الرسمي في يونيو/حزيران لن يتم تنظيمه في شكله التقليدي في ضوء القيود المفروضة على التجمعات.

وقال المصدر اليوم السبت إنه لا توجد خطط بديلة للعرض.

فرانس24/ رويترز 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.