تخطي إلى المحتوى الرئيسي

نائبة رئيسة المفوضية الأوروبية تنتقد "الاعتماد المرضي" لأوروبا على الصين

إعلان

براغ (أ ف ب)

ندّدت نائبة رئيسة المفوضية الأوروبية فيرا جوروفا الأحد بما وصفته بأنه "اعتماد مرَضي" للاتحاد الأوروبي على الصين والهند في اللوازم الطبية، معتبرة أن هذا الوضع تفاقم جراء أزمة فيروس كورونا المستجد.

وقالت جوروفا خلال نقاش تلفزيوني إن "هذه الأزمة كشفت اعتمادنا المرَضي على الصين والهند في ما يتعلّق باللوازم الطبية".

وأضافت المفوضة الأوروبية المكلّفة ملف احترام القيم والشفافية في أوروبا "إنه أمر يجعلنا في وضع ضعيف وعلينا أن نقوم بتغيير جذري في هذا الإطار".

وقالت جوروفا "سنعيد النظر في سلاسل (الإمداد)... وسنحاول تنويعها وإنتاج أكبر عدد ممكن من اللوازم في أوروبا"، وأضافت "إنه درس كبير تعلّمناه".

وتابعت جوروفا إن المفوضية الأوروبية ستعد خطة استراتيجية للتصدي لهذه المسألة بحلول نهاية الشهر الحالي وستقدّمها إلى البرلمان الاوروبي وقادة الدول الأعضاء في الاتحاد.

وأضافت "ستكون الخطة مرتبطة بالموازنة الجديدة للاتحاد الأوروبي (من عام 2021 وحتى العام 2027). إن لم نتّفق سريعا على الموازنة الجديدة سنواجه مشاكل كبيرة في إيجاد المال للتعافي".

وتعتمد الجمهورية التشيكية على الصين في إمدادها بالكمامات الواقية والفحوص وغيرها من المواد الطبية في فترة تفشي الفيروس على غرار كثير من دول الاتحاد الأوروبي.

ومساء الأحد ارتفعت إلى 6701 حصيلة الإصابات المؤكدة بكوفيد-19 في الجمهورية التشيكية التي ستبدأ اعتبارا من الإثنين تخفيف القيود المفروضة لاحتواء تفشي فيروس كورونا، فيما بلغت حصيلة وفيات الوباء 186 حالة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.