تخطي إلى المحتوى الرئيسي

نادال ومدرب سيرينا يعتزمان اقامة مباريات في أكاديميتيهما بانتظار عودة الدورات

إعلان

باريس (أ ف ب)

أعلن كل من النجم الإسباني رافايل نادال ومدرب المخضرمة الأميركية سيرينا وليامس، باتريك موراتوغلو، السبت عن نيتهما تنظيم مباريات في أكاديميتيهما لكرة المضرب، وذلك في ظل توقف الموسم حتى 13 تموز/يوليو على أقل تقدير بسبب فيروس كورونا المستجد.

وكشفت الأكاديميتان إنهما تدرسان إمكانية تنظيم مباريات وبثها حتى يتمكن المشجعون من مشاهدتها في ظل الحجر والإغلاق اللذين فرضهما تفشي فيروس "كوفيد-19" وتسببه بشل الحركة الرياضية حول العالم، بما في ذلك كرة المضرب، منذ مطلع آذار/مارس الماضي، حيث تم إلغاء أو تأجيل العديد من الدورات والبطولات.

وتعتبر بطولة الولايات المتحدة المفتوحة، اخر البطولات الأربع الكبرى، التي تستضيفها سنويا ملاعب فلاشينغ ميدوز، ومن المقرر اقامتها بين 31 آب/أغسطس و13أيلول/سبتمبر المقلبين، البطولة الكبرى الأولى على الروزنامة، بعدما تم إلغاء بطولة ويمبلدون الإنكليزية، وتأجيل بطولة فرنسا المفتوحة (رولان غاروس) إلى 20 أيلول/سبتمبر.

وفي حين أشارت أكاديمية نادال، ومقرها جزيرة مايوركا الإسبانية، عبر موقعها على الإنترنت أنها تجري محادثات مع رابطة اللاعبين المحترفين "أي تي بي" حول كيفية المضي قدما في هذا المشروع، أصدر الفرنسي-اليوناني موراتوغلو بيانا كشف فيه عن خطط إقامة "دوري" من 50 مباراة في أكاديميته بالقرب من نيس في جنوب فرنسا، متحدثا عن "ملايين الدولارات من الجوائز المالية".

وأفادت أكاديمية نادال إنها تفكر في أن تتحول الى "حرم حيث يمكن للاعبي النخبة أن يقيموا، يتدربوا ويتنافسوا في ما بينهم في مباريات سيتم بثها على الهواء حتى يتمكن المشجعون حول العالم من الاستمتاع بها".

وقالت أن نادال كان خلف هذه الفكرة وأن الأكاديمية تواصلت مع رئيس رابطة المحترفين الإيطالي أندريا غودنتسي، مضيفة نقلا عن النجم الإسباني "في الوقت الحالي، الأولوية ليست لكرة المضرب والأهم هو صحة الجميع، لكن إذا كان من الممكن استخدام الأكاديمية في الأشهر المقبلة لمساعدة اللاعبين المحترفين الآخرين، فسأكون سعيدا إذا كان بإمكانهم القدوم للتدرب وأيضا للتنافس".

ورأى ابن الـ33 عاما الفائز بـ19 لقبا في بطولات الغراند سلام "أن التنافس في ما بيننا سيساعدنا على أن نكون جاهزين عندما تستأنف الدورات".

- "ألتيميت شوداون" -

وسبق للأكاديمية أن نظمت إحدى دورات التحدي "تشالنجر تور"، إضافة الى دورات أخرى للشبان واللاعبين المصنفين في مراكز متأخرة جدا وغير المخولين لخوض دورات رابطة المحترفين.

أما بالنسبة لموراتوغلو، فأشار في بيان الى أنه يخطط لإقامة عشر مباريات خلف أبواب موصدة في أكاديميته وستبث على الهواء مباشرة تحت عنوان "ألتيميت تنس شوداون".

وستبدأ المباريات في 16 أيار/مايو بلقاء البلجيكي دافيد غوفان المصنف عاشرا عالميا وابن العشرين عاما الأسترالي أليكسي بوبيرين الذي يتدرب في الأكاديمية ويُقال أن والده كان خلف هذه الفكرة.

ولم يتم تحديد أطراف باقي المباريات المقررة في نهاية خمسة أسابيع.

وذكر البيان المنشور على مواقع التواصل الاجتماعي أنه سيُسمَح بتوجيه التعليمات للاعبين من قبل مدربيهم إن كان في الملعب أو عبر الفيديو، وسيكون بإمكان المشجعين وهم في منازلهم التفاعل في الوقت الحقيقي مع اللاعبين والاستماع الى التوجيهات الموجهة لهم من مدربيهم.

وقال موراتوغلو أن الحدث "يتمحور حول اللاعب" ويمكن أن يكون "مفيدا بشكل خاص للاعبين الأدنى تصنيفا".

ومن المقرر أن يُرفع الحجر الذاتي والإغلاق في فرنسا في 11 أيار/مايو، مما سيسمح للاعبين بالتنقل والسفر، لكن الجمهور لن يكون قادرا على الحضور الى الملاعب لأن حظر التجمعات بكافة أنواعها ساري المفعول حتى منتصف تموز/يوليو.

أما في إسبانيا، فتقدمت الحكومة السبت باقتراح تمديد الاغلاق حتى التاسع من أيار/مايو.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.