تخطي إلى المحتوى الرئيسي

زيادة قياسية في عدد الإصابات جراء موجة جديدة من وباء كوفيد-19 في سنغافورة

إعلان

سنغافورة (أ ف ب)

أعلنت سنغافورة التي تواجه موجة ثانية من الإصابات بكوفيد-19، الإثنين زيادة قياسيّة في عدد الإصابات الجديدة بالفيروس بلغت 1400 حالة، وبشكل خاص داخل المهاجع المكتظة حيث يعيش العمال الأجانب.

وكانت سنغافورة تمكّنت في وقت سابق من احتواء الفيروس عبر تبنّي نظام فحص وتتبّع لمن خالطوا المصابين، لكنّها تواجه منذ بداية نيسان/أبريل موجة ثانية من الوباء.

وأفادت وزارة الصحة بوجود 1426 إصابة جديدة ليصل إجمالي عدد الإصابات المسجلة إلى 8014 حالة بينها 11 وفاة.

وارتفع عدد الإصابات الجديدة في البلاد منذ أن انطلقت حملات الفحص في المهاجع المكتظة حيث يعيش العمال المهاجرون، في ظروف غير صحية غالبا.

يعمل في سنغافورة نحو 200 ألف عامل بناء أجنبي، يتحدرون من جنوب آسيا، ويقيم كثير منهم في بيوت مشتركة داخل مجمعات.

وحذر رئيس الوزراء لي هسين لونج، نهاية الأسبوع من إحتمال إرتفاع حاد في عدد العمال المهاجرين المصابين بالفيروس مع توسع حملات الفحص.

وذكر على موقع فيسبوك "لحسن الحظ فإن الغالبية العظمى من هذه الحالات اعراضها خفيفة لأن العمال من الشباب".

ولا تسمح المجمعات العملاقة التي يعيش فيها المهاجرون بتطبيق التباعد الإجتماعي المنصوح به لتجنب تفشي العدوى، حيث يعيش في كل غرفة أكثر من عشرة عمال.

وفرضت السلطات الحجر الصحي على عشرات الآلاف من العمال، كما نقلت العديد منهم إلى أماكن إقامة أقل اكتظاظا لتجنب العدوى.

وقررت سنغافورة، التي أغلقت مطارها وحدودها أمام غير المقيمين، إغلاق جميع المدارس وأغلب أماكن العمل في سعي لكبح انتشار الفيروس.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.