تخطي إلى المحتوى الرئيسي

نتانياهو وغانتس يتّفقان على تشكيل حكومة وحدة في اسرائيل

إعلان

القدس (أ ف ب)

اتّفق رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو وخصمه رئيس مجلس النواب بيني غانتس الإثنين على تشكيل حكومة وحدة، ما يضع حدا لأسوأ أزمة سياسية في تاريخ البلاد.

وجاء في بيان مشترك أن "رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو يوقّع في هذه الأثناء اتّفاقا لتشكيل حكومة طوارئ وطنية مع زعيم (تحالف) +أزرق أبيض+... بيني غانتس".

ويأتي ذلك بعد تصريف حكومة نتانياهو الأعمال على مدى 16 شهرا تخلّلتها ثلاث انتخابات تشريعية وارتدادات غير متوقّعة وأحيانا محبطة لعدد من الإسرائيليين.

ومساء التقى نتانياهو وغانتس قبيل "يوم المحرقة" الذي يتم إحياؤه من غروب الإثنين حتى غروب الثلاثاء تكريما لضحايا المحرقة النازية بحق اليهود.

وهدف اللقاء إلى إبرام اتفاق بين الرجلين على تشكيل حكومة وحدة بعدما فشلت محاولات سابقة كثيرة.

وبعد الانتخابات التي أجريت في 2 آذار/مارس، وهي الثالثة في أقل من عام، كلّف الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين غانتس تشكيل الحكومة.

وكان غانتس قد احدث مفاجأة بافساحه المجال أمام حكومة "وحدة وطوارئ" مع نتانياهو المتّهم بقضايا فساد، متراجعا في ذلك عن تعهّد سابق بعدم مشاركة السلطة مع رئيس الوزراء المنتهية ولايته ما لم يسو متاعبه القضائية.

وكان ريفلين قد أحال الخميس مهمة تشكيل حكومة على البرلمان بعد فشل غانتس في التوصل إلى اتفاق على حكومة ائتلافية مع نتانياهو، مانحا الكنيست مهلة ثلاثة أسابيع لاقتراح ممثل منتخب يتمتع بالدعم الكافي لمحاولة تشكيل حكومة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.