تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ريبورتاج: الأطباء الأجانب في فرنسا بالصفوف الأولى لمواجهة فيروس كورونا رغم تفاوت الامتيازات المهنية

طبيبة تونسية تعمل في الصفوف الأولى لمواجهة فيروس كورونا في إحدى مستشفيات العاصمة الفرنسية
طبيبة تونسية تعمل في الصفوف الأولى لمواجهة فيروس كورونا في إحدى مستشفيات العاصمة الفرنسية © فرانس24

في مستشفى سان دوني قرب العاصمة الفرنسية باريس، يعمل 15 طبيبا أجنبيا من أصل 18، في الصفوف الأولى لمواجهة جائحة كوفيد-19. هؤلاء الأطباء رغم تفانيهم في العمل غير عابئين بمخاطر المرض أو بساعات العمل المرهقة، يتقاضى كل منهم ما يعادل نصف راتب طبيب فرنسي، لأنهم حصلوا على شهاداتهم من خارج الاتحاد الأوروبي.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.