تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أكثر من 2700 وفاة بكورونا خلال 24 ساعة في الولايات المتحدة (جونز هوبكنز)

إعلان

واشنطن (أ ف ب)

سجّلت الولايات المتّحدة مساء الثلاثاء وفاة أكثر من 2700 شخص من جرّاء فيروس كورونا المستجدّ خلال 24 ساعة، في حصيلة يومية تعتبر من بين الأفدح على الإطلاق في هذا البلد، بحسب بيانات لجامعة جونز هوبكنز.

وأظهرت بيانات نشرتها في الساعة 20,30 بالتوقيت المحلّي الجامعة التي تُعتبر مرجعاً في تتبّع الإصابات والوفيات الناجمة عن فيروس كورونا المستجدّ، أنّ وباء كوفيد-19 حصد خلال 24 ساعة أرواح 2751 شخصاً في الولايات المتّحدة، لترتفع بذلك الحصيلة الإجمالية للوفيات الناجمة عن الوباء في هذا البلد إلى 44.845 وفاة.

بدوره تخطّى عدد الإصابات المثبتة مخبرياً بالفيروس في الولايات المتّحدة 800 ألف إصابة بعدما سجّلت في الساعات الأربع والعشرين الماضية حوالى 40 ألف إصابة جديدة.

بالمقابل تماثل للشفاء حوالى 75 ألف مصاب في هذا البلد.

وتعتبر حصيلة الوفيات المسجّلة الثلاثاء ضخمة بالمقارنة مع تلك المسجّلة قبل يوم واحد إذ بلغت الحصيلة اليومية للوفيات مساء الإثنين 1433 وفاة.

والولايات المتّحدة التي سجّلت فيها أول وفاة بالفيروس في نهاية شباط/فبراير هي الدولة الأكثر تضرّراً من جرّاء الوباء، سواء من حيث عدد الوفيات أو الإصابات.

والثلاثاء قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب خلال مؤتمره الصحافي اليومي في البيت الأبيض بشأن تطوّرات وباء كوفيد-19 "أرى النور في نهاية النفق".

بدورها قالت ديبورا بيركس، العضو في خلية الأزمة التي أنشأها ترامب لمكافحة الوباء، إنّ الوضع يتحسّن خصوصاً في مدينة نيويورك، أكبر بؤرة للوباء في البلاد وحيث بلغ عدد الوفيات أكثر من 14 ألف مصاب، وكذلك في شيكاغو وبوسطن ونيو أورلينز وديترويت.

وأضافت أنّ غيوم أزمة كوفيد-19 بدأت تنقشع أيضاً في ولايتي رود آيلاند وكونيتيكت القريبتين من نيويورك، لكنّ الوضع لا يزال حاله في العاصمة واشنطن.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.