تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إسرائيل: غانتس يتولى وزارة الدفاع في حكومة الوحدة قبل أن يخلف نتانياهو في منصب رئيس الوزراء

بيني غانتس في القدس، في 23 أكتوير/تشرين الأول 2019.
بيني غانتس في القدس، في 23 أكتوير/تشرين الأول 2019. © رويترز

أعلن بيني غانتس، رئيس مجلس النواب الإسرائيلي وزعيم تحالف "أزرق أبيض"، الثلاثاء أنه اتفق مع خصمه السابق بنيامين نتانياهو على تولي منصب وزير الدفاع خلال 18 شهرا في حكومة الوحدة والطوارئ التي سيشكلها مع رئيس الوزراء المنتهية ولايته، على أن يخلفه في المنصب بعد هذه المدة. وكان غانتس رئيس أركان الجيش الإسرائيلي إبان الحربين الأخيرتين في قطاع غزة في عامي 2012 و2014.

إعلان

 أعلن رئيس مجلس النواب الإسرائيلي وزعيم تحالف "أزرق أبيض" بيني غانتس، الثلاثاء، أنه سيتولى وزارة الدفاع في النصف الأول من عهد حكومة الوحدة والطوارئ التي سيشكلها مع خصمه السابق رئيس الوزراء المنتهية ولايته بنيامين نتانياهو، أي مدة 18 شهرا.

حكومة جديدة في اسرائيل

وأكد غانتس، رئيس أركان الجيش الإسرائيلي إبان الحربين الأخيرتين بين إسرائيل وقطاع غزة في عامي 2012 و2014، أنه سيكون وزيرا للدفاع خلال الأشهر الثمانية عشرة الأولى من عهد الحكومة "ثم رئيس وزراء لكل المواطنين".

للمزيد- "نتانياهو يستخدم ورقة غزة لمنع غانتس من تشكيل حكومة" إسرائيلية

وقال "إنها أكبر أزمة صحية واجتماعية واقتصادية في تاريخ البلاد في حين نشهد أسوأ أزمة سياسية منذ قيام الدولة. اخترت حماية الديمقراطية ومكافحة فيروس كورونا بتشكيل حكومة وحدة وطوارئ مع رئيس الوزراء".

وكان غانتس ونتانياهو قد وقعا الاثنين اتفاقا لتشكيل حكومة وحدة وطوارئ بعد تصريف حكومة نتانياهو الأعمال على مدى 16 شهرا تخللتها ثلاث انتخابات تشريعية وارتدادات غير متوقعة وأحيانا محبطة لعدد من الإسرائيليين.

ويلحظ الاتفاق تشكيل حكومة من 32 وزيرا للأشهر الستة الأولى من عهدها لمواجهة أزمة كوفيد-19، ليتم يعد ذلك توسيعها إلى 36 وزيرا لتصبح أكبر حكومة في تاريخ البلاد.

وسيتقاسم الطرفان مناصفة الوزارات في الحكومة، وستكون وزارتا الدفاع والعدل من نصيب غانتس وحلفائه فيما ستكون وزارتا المالية والصحة من نصيب نتانياهو وحلفائه.

وسيتولى نتانياهو، المتهم بقضايا فساد، رئاسة الوزراء خلال الأشهر الثمانية عشرة الأولى من عهد الحكومة، لتنتقل بعدها رئاسة الحكومة إلى غانتس خلال الأشهر الـ18 المتبقية.

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.