تخطي إلى المحتوى الرئيسي

النقل الجوي الدولي قد يخسر 1,2 مليار مسافر بسبب كورونا (إيكاو)

إعلان

اوتاوا (أ ف ب)

أعلنت منظمة الطيران المدني الدولي (إيكاو) الأربعاء أنّ التداعيات الكارثية لجائحة كوفيد-19 على قطاع النقل الجوي قد تؤدّي، بحلول أيلول/سبتمبر المقبل، إلى خفض أعداد المسافرين على متن الرحلات الجوية الدولية بمقدار 1,2 مليار راكب بالمقارنة مع عددهم في الأحوال العادية.

وقالت المنظّمة التابعة للأمم المتحدة في بيان إنّ "العدد الإجمالي للركاب الجويين الدوليين قد ينخفض بمقدار 1.2 مليار مسافر بحلول أيلول/سبتمبر 2020".

وتوقّعت المنظّمة "أن يكون الانخفاض الأكبر في عدد الركاب في أوروبا، ولا سيّما خلال موسم الذروة الصيفي، تليها منطقة آسيا-الميحط الهادئ".

وبحسب البيان فإنّ القدرة الدولية لشركات الطيران قد تشهد بدورها انخفاضاً كبيراً مما سيؤدّي إلى انخفاض إيرادات هذه الشركات بمقدار 160 مليار دولار ليصبح مجموع إيراداتها في الأشهر التسعة الأولى من السنة 253 مليار دولار.

وكانت المنظّمة توقّعت في شباط/فبراير، عندما كان الوباء لا يزال متركّزاً في الصين، أن يؤدّي فيروس كورونا المستجدّ إلى "تراجع محتمل يتراوح بين 4 و5 مليارات دولار" في إيرادات شركات الطيران حول العالم.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.