تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ترامب: أعتقد أنّ ما حُكي عن صحّة كيم "غير صحيح"

إعلان

واشنطن (أ ف ب)

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب مساء الخميس أنّه يعتقد أنّ التقارير التي أفادت بتدهور صحّة الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون "غير صحيحة".

وخلال مؤتمره الصحافي اليومي في البيت الأبيض بشأن تطوّرات وباء كوفيد-19 قال ترامب "أعتقد أنّ هذه المعلومات غير صحيحة"، مضيفاً "أعتقد أنّها معلومة كاذبة من سي إن إن"، الشبكة الإخبارية الأميركية التي غالباً ما يهاجمها سيّد البيت الأبيض ويتّهمها بممارسة التضليل الإعلامي.

وكانت "سي إن إن" نقلت هذا الأسبوع عن مسؤول أميركي لم تسمّه قوله إنّ واشنطن "تدرس معلومات" مفادها أنّ صحّة كيم "في خطر شديد بعد خضوعه لعملية جراحية".

وبحسب صحيفة "إن كي دايلي" الإلكترونية التي يديرها كوريون شماليون منشقّون فقد خضع كيم لعملية جراحية في نيسان/أبريل الجاري جرّاء مشاكل في شرايين القلب وهو الآن في فترة نقاهة.

وثارت شكوك حول صحّة كيم بعد غيابه عن احتفالات الذكرى السنوية الثامنة بعد المئة لولادة جدّه كيم إيل-سونغ، مؤسّس النظام في 15 نيسان/أبريل. ويعتبر هذا التاريخ من أهمّ المحطّات السياسية في كوريا الشمالية.

غير أنّ سيول قلّلت من شأن هذه المعلومات، ونقلت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء عن مسؤول كوري جنوبي كبير لم تسمّه قوله إنّه "ليس صحيحاً" أنّ كيم يعاني من مرض خطر.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.