تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فيل نيفيل سيترك منصبه مدربا لمنتخب سيدات انكلترا العام المقبل (تقارير)

إعلان

لندن (أ ف ب)

ذكرت العديد من الصحف الإنكليزية الصادرة الخميس أن المدافع السابق لفريق مانشستر يونايتد ومنتخب إنكلترا لكرة القدم فيل نيفيل سيترك منصبه مدربا لمنتخب بلاده للسيدات العام المقبل.

وكان من المفترض ان يشرف نيفيل على منتخب سيدات انكلترا في بطولة اوروبا التي تستضيفها بلاده صيف العام المقبل حيث مان سينتهي عقده مع الاتحاد الانكليزي منذ تعيينه في كانون الثاني/يناير 2018، لكن وفي ظل اعادة جدولة البطولات بسبب تداعيات فيروس كورونا المستجد، فان الاتحاد الاوروبي (ويفا) سيقوم بترحيل البطولة القارية الى عام 2022.

ومن المستبعد ايضا ان يشرف نيفيل على منتخب سيدات بريطانيا في مسابقة كرة القدم ضمن دورة الالعاب الاولمبية التي ارجئت بدورها الى صيف عام 2021 وذلك لان الاتحاد الانكليزي يفضل منح الفرصة لخليفته لكي يحصل على تجربة في بطولة كبيرة قبل النهائيات الاوروبية.

وبعد استلامه منصبه في كانون الثاني/يناير 2018، حقق نيفيل اثرا سريعا على عروض منتخب "اللبوات" ونجح في احراز كأس مسابقة "شي بيليفز" المرموقة للمرة الاولى في تاريخه ثم خسر بصعوبة 1-2 في نصف نهائي كأس العالم في فرنسا العام الماضي امام الولايات المتحدة التي توجت باللقب بفوزها على هولندا 2-صفر في النهائي، فيما حلت انكلترا رابعة بخسارتها امام السويد 1-2.

بيد ان مستوى منتخب انكلترا تراجع بقوة في الاونة الاخرة حيث خسر 7 مرات في آخر 11 مباراة له ما جعل نيفيل يتساءل ما اذا كان الشخص المناسب لمتابعة المهمة. وقال في هذا الصدد بعد خسارة منتخب بلاده امام اسبانيا صفر-1 في مباراة دولية ودية في اذار/مارس "يتعين علي ان اصبح مدربا افضل، كما يجب تحسين النتائج".

وعمل نيفيل على الخصوص مساعدا للمدرب في مانشستر يونايتد وفالنسيا الاسباني ومنتخب انكلترا تحت 21 عاما.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.