تخطي إلى المحتوى الرئيسي

كأس أوروبا تُبقي على اسمها "يورو 2020" رغم إرجائها حتى 2021

إعلان

باريس (أ ف ب)

أكد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (ويفا) الخميس أن كأس أوروبا المقبلة ستُبقي على اسمها "يورو 2020"، وذلك على الرغم من إرجائها حتى صيف 2021 بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

وقال الاتحاد القاري عقب اجتماع للجنته التنفيذية عبر تقنية الاتصال بالفيديو، أن الحفاظ على نفس الاسم سيكون وسيلة لتذكر جائحة فيروس كورونا المستجد والأوقات الصعبة التي تواجهها القارة الأوروبية هذا العام نتيجة ذلك.

والأهم من تذكر ما تسبب به فيروس "كوفيد-19"، فإن الاتحاد القاري قد أنتج كميات هائلة من السلع التي تحمل العلامة التجارية لنهائيات "يورو 2020" قبل أن يتخذ القرار بإرجائها.

وقد تطرق الى هذه المسألة في بيانه، قائلا "هذا الاختيار (بالابقاء على الاسم) يتماشى مع التزام +ويفا+ بجعل يورو 2020 مستدامة وعدم توليد كميات إضافية من النفايات"، مضيفا "تغيير اسم الحدث كان يعني تدمير واعادة انتاج مثل هذه السلع".

وفي خطوة غير مسبوقة، أعلن الاتحاد الأوروبي الشهر الماضي عن تأجيل "يورو 2020" بعد أن توقفت كرة القدم في جميع أنحاء القارة مع انتشار فيروس "كوفيد-19" الذي أودى حتى الآن بحياة أكثر من 110 آلاف شخص في أوروبا.

وستقام النهائيات المؤجلة بين 11 حزيران/يونيو و11 تموز/يوليو من العام المقبل في 12 مدينة مختلفة في جميع أنحاء القارة، على تكون مباريات نصف النهائي والنهائي في لندن.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.