تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أساتذة يتظاهرون في اليونان لأول مرة منذ فرض الحجر المنزلي

إعلان

اثينا (أ ف ب)

تظاهر عشرات الأساتذة وتلاميذ الثانويات معظمهم يضع كمامات وقفازات للوقاية، الجمعة في أثينا احتجاجا على إصلاح للتعليم، في أول مسيرة تجري منذ فرض الحجر المنزلي في اليونان.

وتجمع حوالى مئة متظاهر بحسب الشرطة وأكثر من 150 بحسب وكالة فرانس برس في ساحة سينتاغما حيث تجري التظاهرات عادة أمام البرلمان في أثينا، وكان معظمهم يلتزمون بمبدأ التباعد منعا لانتشار وباء كوفيد-19.

لكن التظاهرة بقيت رمزية في ظل المخاوف من تفشي فيروس كورونا المستجد، في بلد يشهد تقليديا تظاهرات يشارك فيها الآلاف.

وكتب المتظاهرون ساخرين على لافتة "مشروع إصلاح للتربية في وسط تفشي وباء؟ أمر لم يخطر لي يوما".

وعلى غرار العديد من الدول، تفرض اليونان منذ 23 آذار/مارس حجرا منزليا عاما على مواطنيها مددته الخميس حتى 4 أيار/مايو، سعيا للحد من انتشار الوباء. وتحظر السلطات التجمعات التي تضم أكثر من عشرة أشخاص.

واليونان أقل تأثرا بفيروس كورونا المستجد من الدول الأوروبية الأخرى، وبلغت حصيلتها حتى الآن 128 وفاة من أصل أكثر من 2400 إصابة.

وندد اتحاد أساتذة الثانوي بـ"غياب الحوار" و"الطريقة المخالفة للديموقراطية" التي تسعى بها الحكومة لتمرير قانون حول التربية في وسط وباء عالمي في وقت "تُحكم البلاد بموجب أوامر حكومية".

كما جرت تظاهرة مماثلة في تيسالونيكي، ثاني مدن اليونان في شمال البلاد.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.