تخطي إلى المحتوى الرئيسي

توصية ألمانية بوضع اللاعبين كمامات بحال معاودة المباريات (تقارير)

إعلان

برلين (أ ف ب)

كشفت تقارير صحافية ألمانية الجمعة ان وزارة العمل أوصت بوضع اللاعبين كمامات طبية على أرض ملاعب كرة القدم، في حال عودة المنافسات كما هو متوقع الشهر المقبل، بعد توقفها لأسابيع بسبب فيروس كورونا المستجد.

وأبدت رابطة البوندسليغا الخميس استعدادها لمعاودة منافسات الدرجتين الأولى والثانية اعتبارا من التاسع من أيار/مايو خلف أبواب موصدة في وجه المشجعين ومع اعتماد إجراءات صحية صارمة، في حال نيل الضوء الأخضر من السلطات الصحية والسياسية.

وترتبط هذه الخطوة بموافقة نهائية يرجح ان تصدر عن اجتماع بين المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل ومسؤولي مختلف المقاطعات المحلية، يعقد الخميس المقبل في برلين.

وفي حال الموافقة على ذلك، ستكون ألمانيا الأولى بين البطولات الوطنية الخمس الكبرى في أوروبا، التي تستأنف مباريات اللعبة بعد توقفها منذ منتصف آذار/مارس. وتعد ألمانيا من أقل دول القارة تأثرا بـ"كوفيد-19"، وسجلت فيها نحو خمسة آلاف حالة وفاة، وهو رقم منخفض نسبيا مقارنة بدول مثل إيطاليا وإسبانيا وفرنسا وإنكلترا.

وأشارت مجلة "در شبيغل" الألمانية الجمعة الى ان وزارة العمل أعدت حزمة من التوصيات، تشمل ارتداء اللاعبين "كمامات لا تسقط عن وجههم في حال الركض بسرعة، أو الارتقاء للكرات الرأسية او الالتحامات المباشرة".

وأضافت الوزارة "في حال سقطت الكمامة، يجب وقف المباراة فورا"، وانه نظرا لأن هذه الكمامات ستبتل جراء تعرق اللاعبين "يجب استبدالها كل 15 دقيقة كحد أقصى".

لكن طبيب المنتخب الألماني تيم ماير، المشارك في اللجنة الخاصة المكلفة النظر في كيفية استئناف مباريات الدوري المحلي، شكك بإمكانية تطبيق توصية من هذا النوع.

وقال ماير في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية "د ب أ"، "كانت ثمة اقتراحات أيضا بأن على اللاعبين الحفاظ على مسافة فاصلة في ما بينهم لدى اصطفافهم في مواجهة ركلة حرة (...) لكن عند ذلك، ستصبح اللعبة غير أصلية من وجهة نظر المشجعين".

وتابع "لا أعتقد ان أحدا سيقبل ان يتنافس اللاعبون وهم يرتدون كمامات".

وأشارت "در شبيغل" الى ان من بين التوصيات الأخرى التي تقدمت بها وزارة العمل، الحجر الصحي على كامل أفراد كل فريق من الدوري في فندق، طوال الفترة التي يتطلبها إنهاء مباريات الموسم الحالي.

وتأمل السلطات الكروية الألمانية في التمكن من إنهاء الموسم بحلول نهاية حزيران/يونيو، علما بأن المنافسات توقفت قبل انطلاق المرحلة 26 (من أصل 34).

وسبق للاعبين ان أبدوا وجهات نظر متفاوتة بشأن فكرة ان يكونوا معزولين عن محيطهم في الفترة المتبقية من الموسم، ففي حين رأى البعض انه سيكون من الصعب عليهم البقاء بعيدا من عائلاتهم لهذه الفترة، رأى آخرون ان هذا قد يكون الحل الوحيد للتمكن من اتمام الموسم بشكل صحي وآمن.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.