تخطي إلى المحتوى الرئيسي

شرطة الإمارات تستخدم التكنولوجيا الذكية في مكافحة فيروس كورونا

"دبي مول" بعد قرار السلطات إغلاق المراكز التجارية في 23 من آذار/مارس 2020 في دبي جوسيبي كاكاتشي
"دبي مول" بعد قرار السلطات إغلاق المراكز التجارية في 23 من آذار/مارس 2020 في دبي جوسيبي كاكاتشي © أ ف ب

توجهت الإمارات نحو التكنولوجيا الذكية في إطار إجراءاتها للتصدي لتفشي فيروس كورونا. وفي هذا الإطار، يستخدم رجال الشرطة في البلاد خوذات ذكية تمكنهم من قياس درجة حرارة مئات الأشخاص كل دقيقة ومن على بعد خمسة أمتار.

إعلان

في إطار الإجراءات لمكافحة فيروس كورونا الجديد، تستخدم قوات الشرطة في الإمارات خوذات ذكية يمكنها قياس درجة حرارة مئات الأشخاص كل دقيقة.

ويمكن لهذه الخوذات، التي تحتاج لوقت أقل ومسافة أقصر من أجهزة قياس الحرارة التقليدية، قياس درجة الحرارة من على بعد خمسة أمتار وتستطيع فحص ما يصل إلى 200 شخص في الدقيقة. وتصدر الخوذة إنذارا في حالة رصد شخص مصاب بالحمى.

وكشفت شركة "كيه.سي. ويرابول" الصينية أنها باعت أكثر من ألف من هذه الخوذات القادرة على رصد درجة الحرارة وتلقت طلبات للشراء من الشرق الأوسط وآسيا وأوروبا.

وقال ضابط الشرطة علي الرامثي "نستخدم تلك الخوذة الذكية في هذا الوقت من الأزمة، مع وجود مرض كوفيد-19، في كل أقسام الشرطة في دبي فضلا عن وحدات الدورية التي يتطلب منهم العمل أن يكونوا في الخطوط الأمامية".

وتابع "في حال وجود شخص مصاب بارتفاع في درجة الحرارة نتخذ الإجراءات الضرورية لإيقافه... ثم يتعامل المسعفون معه ويتم نقله إلى أقرب منشأة طبية".

وتستخدم شرطة دبي الخوذات لفحص الناس في المناطق ذات الكثافة السكنية المرتفعة بما في ذلك الأحياء المغلقة.

وكثفت دول الخليج العربية عمليات الفحص بعد تسجيل أعداد متزايدة من حالات الإصابة بالفيروس بين العمال المهاجرين من ذوي الأجور المنخفضة الذين يقطنون مناطق سكنية مكتظة.

وسجلت الإمارات ثاني أعلى إصابة بفيروس كورونا من بين دول مجلس التعاون الخليجي الست حيث تجاوز عدد المصابين ثمانية آلاف وأكثر من 50 حالة وفاة. ولا تقدم السلطات أرقاما منفصلة عن حالات الإصابة في الإمارات السبع.

فرانس24/رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.