تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فيروس كورونا: الحصيلة اليومية الأقل في إسبانيا منذ شهر مع تسجيل 367 حالة وفاة

مستشفى في فالنسيا. إسبانيا 26 مارس/آذار 2020.
مستشفى في فالنسيا. إسبانيا 26 مارس/آذار 2020. © أ ف ب (أرشيف).

 أعلنت وزارة الصحة الإسبانية تسجيل وفاة 367 شخصا بفيروس كورونا في الساعات الـ24 الأخيرة، وهي أقل حصيلة منذ نحو شهر في بلد تجازو فيه عدد الوفايات الـ22 ألفا. كما بلغ إجمالي الإصابات المسجلة 219 ألفا و764.

إعلان

في أقل حصيلة يومية منذ شهر، أعلنت إسبانيا الجمعة وفاة 367 شخصا بكوفيد-19 في الساعات الـ24 الأخيرة، ليصل إجمالي عدد الوفيات بالفيروس في البلاد إلى 22 ألفا و524.

وإسبانيا من بين الدول الأكثر تأثرا بالفيروس في العالم. وهذه المرة الأولى التي تعلن فيها حصيلة يومية منخفضة بهذا المستوى منذ 22 آذار/مارس، بحسب وزارة الصحة. 

ويشار إلى أن إجمالي عدد الإصابات في البلاد بلغ 219 ألفا و764 بينهم أشخاص أظهرت الفحوص أن أجسامهم طوّرت مناعة ضد الفيروس.

   ومع ذلك، استخدمت السلطات الصحية عدد الحالات التي أكدتها اختبارات الكشف عن الفيروس وهي 202990 إصابة، لتعلن اجتياز خطوة مهمة في مكافحة الوباء.

   وقال مدير مركز تنسيق الإنذارات الصحية وحالات الطوارئ فرناندو سيمون "هذا هو اليوم الأول الذي يمكننا فيه الإعلان عن عدد أكبر ممن تم شفاؤهم من الحالات الجديدة التي تم الإبلاغ عنها". ووصف ذلك بأنه "نبأ سار، إذا كان لنا أن نعتبره كذلك".

   وقال إن عدد المرضى الجدد الذين تم شفاؤهم هو 3105، بينما تم الإبلاغ عن 2796 إصابة جديدة مؤكدة خلال 24 ساعة. وأكثر المناطق تضررا هي مدريد حيث توفي 7765 ثم كاتالونيا (4393) وقشتالة (2259). 

   وأفادت الوزارة أن 35295 من الأطباء والعاملين في القطاع الصحي أصيبوا بالعدوى في أنحاء البلاد.

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.