تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مقتل شاب في تظاهرة ضد ارتفاع أسعار المواد الغذائية في فنزويلا (الجيش)

إعلان

بويرتو اورداز (فنزويلا) (أ ف ب)

أعلن الجيش الفنزويلي مقتل شاب بالرصاص في جنوب البلاد الخميس خلال تظاهرة احتجاج على ارتفاع أسعار المواد الغذائية على خلفية أزمة فيروس كورونا المستجد، في يوم ثان من اضطرابات يشهدها عدد من المدن.

وتظاهر عشرات الأشخاص في أوباتا التي يبلغ عدد سكانها نحو مئة الف نسمة في ولاية بوليفار (جنوب)، احتجاجا على "ارتفاع أسعار المواد الغذائية والأساسية"، بحسب تقرير صادر عن الجيش الفنزويلي اطلعت عليه وكالة فرانس برس.

وأفاد التقرير أن شابا يبلغ من العمر 28 عاما قتل "بعيارين ناريين" في الرأس خلال الاحتجاج دون تحديد مصدر الطلقات. وأصيب شخصان آخران بطلقات نارية أيضا وفقا للمصدر نفسه.

وقال حاكم المنطقة خوستو نوغويرا إن الشاب أصيب "برصاصات أطلقها مبدئيا رجال شرطة"، موضحا أن المشتبه به "بتصرف النيابة العامة".

وأدت التظاهرة في أوباتا إلى عمليات نهب. وتم نهب سوبرماركت وتعرضت متاجر مجاورة للتخريب وفقا للسلطات. وقد أوقف ثلاثون شخصا على الأقل إثر تلك الأعمال.

وذكرت الصحافة الإقليمية أن احتجاجات أخرى اندلعت في ولايتي موناغاس (شرق) وبرتوغيزا (غرب).

وهذا اليوم هو الثاني على التوالي الذي حدثت فيه مشكلات في المناطق الداخلية جراء النقص في المواد الغذائية.

فقد أصيب سبعة أشخاص الأربعاء، بينهم اثنان بأسلحة نارية خلال تظاهرات تحولت أيضا إلى عمليات نهب في ولاية سوكري (شرق) وفقا لنائب معارض.

وبدأت هذه الاضطرابات بعد فرض الحجر الصحي الذي أقرته الحكومة وطبقته قوات الأمن لمنع تفشي وباء كوفيد 19. ووفقا لأحدث تقرير، سجلت فنزويلا 298 إصابة وعشر وفيات.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.