تخطي إلى المحتوى الرئيسي

"وادا" تستفسر من الصين عن دعوة الموقوف سون يانغ الى تمارين الأولمبياد

إعلان

شنغهاي (أ ف ب)

أفادت الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات "وادا" الجمعة انها استفسرت من الصين بشأن استدعاء السباح سون يانغ للمشاركة في التمارين الوطنية استعدادا لدورة الألعاب الأولمبية الصيفية المقبلة، في مخالفة لعقوبة الإيقاف التي فرضت بحقه في وقت سابق هذا العام.

وورد اسم السباح المتوج بثلاث ميداليات ذهبية أولمبية، ضمن لائحة المدعوين لخوض التمارين الوطنية تحضيرا لدورة الألعاب المقبلة، قبل ان يعود الاتحاد الصيني ويؤكد التزامه بعقوبة الإيقاف.

وأوقفت محكمة التحكيم الرياضي ("كاس") في شباط/فبراير الماضي، سون المتوج بثلاث ميداليات ذهبية أولمبية (400 م و1500 م في 2012 و200 م في 2016)، لمدة ثماني سنوات على خلفية قيامه، مستخدما المطرقة، بتدمير عينة فحص المنشطات الذي خضع له في أيلول/سبتمبر 2018.

وستحول هذه العقوبة التي أبدى سون عزمه على استئنافها، دون مشاركة السباح البالغ من العمر 28 عاما في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية في طوكيو، والمقررة في صيف 2021 بعد تأجيل موعدها الأساسي هذا العام بسبب فيروس كورونا المستجد.

وأشارت تقارير صحافية صينية هذا الأسبوع الى ان اسم سون أدرج ضمن لائحة من السباحين الذين تم استدعاؤهم لخوض التمارين الوطنية التحضيرية للأولمبياد، في الفترة بين الأول من نيسان/أبريل و30 حزيران/يونيو، وذلك في مسقط رأسه مقاطعة جيجيانغ.

ونسبت هذه الوثيقة الى السلطات الرياضية المحلية في المقاطعة، ما دفع الاتحاد الصيني للسباحة الى إصدار بيان الخميس يؤكد فيه ان "سون لا يزال تحت العقوبة المفروضة بموجب قرار +كاس+، وإن كان قد تقدم باستئناف".

وتابع "لذلك تعتبر الدعوة لاغية".

لكن "وادا" أشارت في بيان أرسل الى وكالة فرانس برس الجمعة، الى انها "تتابع الموضوع مع السلطات المعنية لتحديد الوقائع في هذه المسألة".

وابتعد سون بشكل كبير عن الحيز العام منذ صدور عقوبة إيقافه أواخر شباط/فبراير، علما بأنها المرة الثانية التي يعاقب فيها بسبب قضايا منشطات، بعد إيقافه ثلاثة أشهر في العام 2014 بسبب تناول مادة محظورة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.