تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أوروبا تدعو إلى هدنة إنسانية في ليبيا وتحث "جميع الأطراف" على استئناف محادثات السلام

مدرعات تابعة لقوات المشير خيلفة حفتر. 17/03/2020
مدرعات تابعة لقوات المشير خيلفة حفتر. 17/03/2020 © رويترز

دعا وزراء خارجية كل من ألمانيا وفرنسا وإيطاليا وكبير دبلوماسيي الاتحاد الأوروبي السبت، في بيان مشترك، إلى هدنة إنسانية في ليبيا. وحثوا أطراف النزاع على "الاستلهام من روح شهر رمضان واستئناف المحادثات" من أجل "وقف حقيقي" لإطلاق النار.

إعلان

وجه وزراء خارجية ألمانيا وفرنسا وإيطاليا وكبير دبلوماسيي الاتحاد الأوروبي دعوة مشتركة اليوم السبت إلى هدنة إنسانية في ليبيا. وشددوا على أنه ينبغي لكل الأطراف استئناف محادثات السلام.

وجاء في البيان "نود ضم أصواتنا إلى الأمين العام للأمم المتحدة (أنطونيو) غوتيريس والقائمة بأعمال مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى ليبيا ستيفاني توركو وليامز في دعوتهما إلى هدنة إنسانية في ليبيا".

وأضاف البيان "ندعو جميع الأطراف الليبية إلى الاستلهام من روح شهر رمضان المبارك واستئناف المحادثات في سبيل وقف حقيقي لإطلاق النار".

وحمل البيان توقيع ممثل السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل ووزراء خارجية فرنسا جان إيف لو دريان وإيطاليا لويجي دي مايو وألمانيا هايكو ماس.

فرانس24/ رويترز

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.