تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الدوري الأميركي: السماح لبعض الفرق بفتح مراكز التدريب (تقارير)

إعلان

لوس انجليس (أ ف ب)

أجازت رابطة دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين ("ان بي ايه") لفرق في مناطق تشهد تخفيفا لقيود الاغلاق لمكافحة فيروس كورونا المستجد، إعادة فتح مراكز التدريب الأسبوع المقبل للتمارين الفردية فقط، بحسب ما أفادت تقارير صحافية محلية.

وتم تعليق منافسات الدوري منذ مساء 11 آذار/مارس بعد ثبوت إصابة لاعب يوتا جاز الفرنسي رودي غوبير بـ"كوفيد-19"، لتنضم السلة الأميركية الى مختلف المنافسات الرياضية المحلية والعالمية المجمّدة بسبب تفشي الفيروس.

وكشفت شبكة "اي أس بي أن" الأميركية انه سيسمح بدءا من الجمعة، بفتح مراكز التدريب "للاعبين في الولايات والبلديات التي تخفف قيود التزام المنازل في ظل جائحة فيروس كورونا".

وأوضحت "سيتاح للاعبين في ولايات مثل جورجيا، بالعودة الى المنشآت من أجل خوض تمارين فردية طوعية بدءا من الأسبوع المقبل، ما سيتيح لأندية الـ+ان بي ايه+ بدء السماح للاعبين بالعودة الى التدريب في أجواء احترافية وآمنة".

وستستفيد من هذه الخطوة أندية مثل أتلانتا هوكس (في ولاية جورجيا)، وأوكلاهوما سيتي ثاندر (في ولاية أوكلاهوما).

لكن الشبكة الواسعة الاطلاع أكدت، بحسب مصادر لم تسمها، أن "الفرق ستبقى ممنوعة من إقامة التمارين الجماعية أو نشاطات منظمة"، مضيفة ان رابطة الدوري تبحث مع أندية المناطق غير المشمولة بتخفيف القيود "سبل التوصل الى ترتيبات بديلة".

وتعد الولايات المتحدة أكثر الدول تأثرا بـ"كوفيد-19" على صعيد الوفيات، والتي تجاوز عددها حتى ليل السبت 53 ألفا. وأثارت إجراءات الاغلاق تباينات في المجتمع الأميركي على أكثر من جبهة، لاسيما بين إدارة الرئيس دونالد ترامب من جهة وحكام ولايات من جهة أخرى. وامتد الانقسام أيضا الى الصعيد المجتمعي والسكاني، مع تأييد البعض الإبقاء على هذه الاجراءات لمكافحة تفشي الوباء، ومطالبة البعض الآخر برفعها لما تسببه من أضرار اقتصادية ومالية كبيرة.

وبحسب "اي أس بي أن"، لم يسلم دوري المحترفين من هذا التباين أيضا، وتظهّر بشكل أكبر في أعقاب اجتماع عقد الخميس عبر تقنية الاتصال المرئي بين مفوض الرابطة آدم سيلفر ومسؤولي الأندية.

ونقلت الشبكة الأميركية ان عددا من المديرين العامين للأندية طالبوا بفتح مراكز التدريب، في حين اعتبر آخرون ان خطوة من هذا النوع ليست مناسبة حاليا، لاسيما "في ظل نصائح الخبراء في المجال الصحي بعدم معاودة النشاط التجاري حاليا".

وفي حال وضع هذه الخطوة حيز التنفيذ، يتوقع ان تفتح بعض الأندية مراكز تدريبها للاعبين من أندية منافسة، في حال كانوا موجودين حاليا في مدنها بدلا من مدن أنديتهم الأصلية.

لكن في أي حال، لا تعد هذه الخطوة تمهيدا لعودة المنافسات أو تحديد موعد لاستئناف الدوري. وسبق لسيلفر التأكيد ان بحث أي خطوة من هذا النوع لن يكون ممكنا قبل الأول من أيار/مايو، وسيرتبط بشكل وثيق بتوصيات السلطات الصحية.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.