تخطي إلى المحتوى الرئيسي

دي خيا يلمح الى بقائه لسنوات عدة في صفوف مانشستر يونايتد

إعلان

لندن (أ ف ب)

ألمح حارس مرمى نادي مانشستر يونايتد الانكليزي ومنتخب اسبانيا لكرة القدم دافيد دي خيا الى بقائه لسنوات إضافية عدة مع الفريق الذي يدافع عن ألوانه منذ نحو تسعة أعوام.

وقال دي خيا (29 عاما) عبر خدمة "يونايتد هانغاوت" عبر الموقع الالكتروني لناديه، "نعم، أنا اتقدم في السن. لكن مجرد كوني جزءا من هذا الفريق هو أمر مدهش".

واضاف "تصوروا، 10 سنوات، انها بمثابة الحلم. أمر رائع ان تخوض مباريات مدافعا عن ألوان هذا النادي، وبالتالي آمل في البقاء هنا لسنوات عدة".

وكان دي خيا جدد عقده مع مانشستر في أيلول/سبتمبر الماضي لأربع سنوات إضافية (حتى 2023)، وسيحتفل العام المقبل بمرور 10 سنوات على انتقاله الى صفوف "الشياطين الحمر" بعمر العشرين عام 2011 آتيا من أتلتيكو مدريد، في صفقة بلغت قيمتها 18,9 مليون جنيه استرليني (حوالى 24 مليون دولار).

ووضع الحارس الدولي الإسباني من خلال هذا التجديد، حدا للتكهنات بشأن مستقبله في شمال إنكلترا، لاسيما الحديث المتكرر عن رغبته بالانتقال الى صفوف ريال مدريد الإسباني.

ولا يزال أليكس ستيبني الحارس الذي دافع لأطول فترة عن شباك يونايتد، وذلك لمدة 12 عاما في الستينات والسبعينات من القرن الماضي، يليه الدنماركي بيتر شمايكل (8 سنوات) فالهولندي ادوين فان در سار (6 سنوات).

وتطرق دي خيا الى مستوى فريقه هذا الموسم، اذ يحتل المركز الخامس في ترتيب الدوري الممتاز وبلغ ربع نهائي كأس انكلترا، وقطع شوطا كبيرا نحو بلوغ ربع نهائي مسابقة الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ) بعد فوزه على مضيفه لاسك النمسوي بخماسية نظيفة في ذهاب الدور ثمن النهائي، قبل توقف النشاط الكروي بسبب فيروس كورونا المستجد.

وقال "أعتقد ان الفريق ككل يتطور. كنا في لحظة جيدة"، في اشارة الى عدم خسارة فريقه في سلسلة من 11 مباراة في مختلف المسابقات قبل توقف المنافسات منتصف آذار/مارس الماضي.

وتابع "كنا في قمة مستوانا، لم نتلق الكثير من الأهداف وبالطبع تألق برونو (فرنانديش) فهو لاعب ذكي وقد تحسن الفريق مع قدومه" من سبورتينغ البرتغالي في فترة الانتقالات الشتوية في كانون الثاني/يناير 2020.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.