تخطي إلى المحتوى الرئيسي

عدد الإصابات بكوفيد-19 في إيران يتجاوز 90 ألفا

إعلان

طهران (أ ف ب)

أعلنت السلطات الإيرانية الأحد تجاوز عتبة 90 ألف إصابة بكوفيد-19، وتسجيل أدنى معدل وفيات يومي منذ منتصف آذار/مارس.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة كيانوش جهانبور إنه تم بين منتصف السبت والأحد إحصاء 1153 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، ما يرفع الحصيلة الاجمالية إلى 90481.

وأضاف خلال مؤتمره الصحافي اليومي أنه تم تسجيل 60 وفاة إضافية ليصير اجمالي الضحايا 5710. وهذه أدنى حصيلة وفيات يومية منذ 10 آذار/مارس.

وإيران التي أعلنت رصد أولى الإصابات في شباط/فبراير هي البلد الأكثر تضررا بالفيروس في الشرق الأوسط.

لكن رغم "الانخفاض الكبير" في الوفيات، شدّد المسؤول على ضرورة الاستمرار في احترام الارشادات الصحيّة وقواعد التباعد الاجتماعي.

ومنذ 11 نيسان/ابريل، سمحت السلطات باستئناف تدريجي للنشاط الاقتصادي، ورفعت القيود المفروضة على التنقل بين أرجاء البلاد.

مع ذلك، تبقى الجامعات والمساجد والمزارات الدينية وقاعات السينما والملاعب ومواقع تجمع أخرى مغلقة في كامل إيران.

ويشكك كثيرون داخل البلاد وخارجها في صحة الأرقام التي تعلنها السلطات، كما حذّر العديد من المسؤولين الصحيّين الإيرانيين من احتمال حصول طفرة في العدوى.

ونقلت وكالة "إسنا" شبه الرسمية السبت عن منسق لجنة مكافحة كوفيد-19 في طهران، علي رضا زالي، استياءه من "التسرّع" في إعادة فتح المتاجر الذي قد يؤدي إلى ظهور "موجات جديدة" من العدوى و"يعقّد السيطرة على الوباء".

وعبّر مسؤول صحيّ كبير آخر عن مخاوف مماثلة بخصوص محافظات متضررة بشدّة.

وتوقفت السلطات عن تقديم تفاصيل الإصابات والوفيات في المحافظات، لكن تُعتبر طهران من أكثرها تأثرا بالوباء.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.