تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بيرو: وفاة 17 شرطيا بفيروس كورونا وإصابة 1300 آخرين

شخصان بلا مأوى صورا في 31 مارس/آذار 2020 قرب مركز إيواء تم توفيره بالعاصمة ليما في بيرو بعد جائحة فيروس كورونا.
شخصان بلا مأوى صورا في 31 مارس/آذار 2020 قرب مركز إيواء تم توفيره بالعاصمة ليما في بيرو بعد جائحة فيروس كورونا. © أ ف ب

أدى تفشي فيروس كورونا في بيرو إلى وفاة 17 شرطيا، وفق ما أعلنت السلطات. وقد أصيب 1300 شرطي آخرين بالوباء، ويعود ذلك لعمليات التدخل التي ينفذونها لردع الأشخاص المخالفين لإجراءات الحجر.

إعلان

أفاد مسؤولون كما أكد الإعلام الرسمي بأن 17 شرطيا في بيرو توفوا بعد إصابتهم بفيروس كورونا المستجد أثناء عملهم في إنفاذ تدابير الإغلاق. فيما أقرت السلطات في وقت سابق هذا الأسبوع بإصابة 1300 شرطي بوباء كوفيد-19. 

وفي هذا السياق أعلن وزير الداخلية الجديد غاستون رودريغيز السبت "توفي 17 شرطيا في كافة أنحاء البلاد، 11  منهم في ليما". وتسلم رودريغيز مهامه الجمعة بعد الاستقالة المفاجئة لسلفه في أعقاب صدور عدد الإصابات بين قوات الأمن. 

وأفادت وكالة أنباء "أندينا" الرسمية السبت أن الارتفاع بعدد الإصابات في أوساط عناصر الشرطة يعود إلى تعرضهم للفيروس "عند التدخل لردع الأشخاص الذين يخرقون التدابير الصادرة لاحتواء تفشي كورونا المستجد". 

ويذكر أن بيرو تخضع للإغلاق منذ 16 مارس/آذار. 

وقال رودريغيز إن وزارته خصصت 50 مليون سولا بيروفيا (15 مليون دولار) "لشراء معدات حماية كالكمامات والقفازات" للشرطة. مضيفا أن من المقرر صدور نتائج نحو 220 ألف فحص كوفيد-19 أجريت لقوات الأمن خلال الأسبوع الأول من مايو/أيار، مؤكدا "لدينا التزام بالاعتناء بهم". 

وشدد على "ضرورة أن تكون الشرطة مجهزة بشكل جيد" بمواجهة الوباء. 

وسجلت بيرو أكثر من 25 ألف إصابة و700 وفاة حتى الآن بالفيروس، وفق تعداد لجامعة جونز هوبكنز الأمريكية. 

فرانس24/ أ ف ب

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.