تخطي إلى المحتوى الرئيسي

وزير الصحة الإسرائيلي يعلن رغبته في تولي حقيبة أخرى عقب تعرضه لانتقادات

إعلان

القدس (أ ف ب)

أعرب وزير الصحة الاسرائيلي يعقوب ليتسمان عن رغبته في مغادرة منصبه وتولي حقيبة الإسكان المهمّة في الحكومة الجديدة، وذلك عقب تعرضه لانتقادات شديدة على خلفية إدارته لأزمة وباء كوفيد-19.

وقال ليتسمان في بيان "بعد عقد في وزارة الصحة (...) واقتراب تشكيل حكومة جديدة، قررت عدم العودة إلى وزارة الصحة للمرة الرابعة، وأفضل إيجاد حلول لنقص المساكن في إسرائيل في وزارة الإسكان".

ووفق مكتبه، أعلم الوزير رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو برغبته في مغادرة وزارة الصحة وتولي وزارة البناء والإسكان.

وتولى رئيس حزب "التوراة اليهودية الموحدة" الديني المتشدد حقيبة الصحة بين 2015 و2017 ومرة أخرى منذ كانون الأول/ديسمبر 2019. وتولى سابقا منصب نائب وزير الصحة.

وأضاف ليتسمان (71 عاما) في بيانه "أنا فخور بطريقة إدارة وزارة الصحة لأزمة فيروس كورونا المستجد. اتخذنا قرارات مهمة لصالح المواطنين الإسرائيليّين".

وتعرض الوزير لانتقاد حاد بسبب تعامله "الكارثي" مع ازمة الوباء، خصوصا في صفوف اليهود المتشددين الذين تضرروا بشدة من الفيروس وأصيب عدد كبير منهم مقارنة بإجمالي السكان.

وأصيب ليتسمان نفسه بكوفيد-19 قبل أن يعلن تعافيه في 20 نيسان/ابريل.

وأعلنت إسرائيل تسجيل أول إصابة بالفيروس في 21 شباط/فبراير، لترتفع الحصيلة منذ ذلك الحين إلى 15 ألف إصابة و199 وفاة.

وبعد أزمة سياسية استمرت 16 شهرا وتخللتها ثلاث انتخابات، اتفق رئيس الوزراء اليميني بنيامين نتانياهو وغريمه الوسطي بيني غانتس اخيرا على تشكيل حكومة "وحدة وطوارئ" لمواجهة الوباء.

وسيحصل حزب ليتسمان على وزارة واحدة مهمة على الأقل في الحكومة المقبلة، وتمثل مسألة الإسكان إحدى أولويات اليهود المتشددين الذين يزداد عددهم.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.