تخطي إلى المحتوى الرئيسي

العشرات يشاركون في تشييع فلسطيني قضى داخل سجن إسرائيلي

إعلان

رام الله (الاراضي الفلسطينية) (أ ف ب)

شارك عشرات من الفلسطينيين الاثنين في شمال غرب رام الله بالضفة الغربية المحتلة في تشييع شاب فلسطيني معتقل لدى اسرائيل اعلنت وفاته قبل ايام داخل سجن في منطقة صحراء النقب.

ولفت جثة الراحل نور البرغوثي بالعلم الفلسطيني والكوفية الفلسطينية التقليدية، وهتف المشاركون في الجنازة تحية له فيما اطلق ملثمون عيارات نارية في الهواء.

وأعلنت بداية الاسبوع الماضي وفاة الشاب نور البرغوثي (23 عاما) في سجن النقب الصحراوي، بدون ان تتضح أسباب وفاته بعدما سقط داخل الحمام، بحسب مصادر فلسطينية.

والبرغوثي عضو في حركة فتح، وكان اعتقل في العام 2017 بتهمة القاء حجارة وزجاجات حارقة واطلاق نار على اهداف اسرائيلية، وحكم بالسجن ثماني سنوات.

وخضعت جثة البرغوثي للتشريح بناء على طلب فلسطيني وفي حضور أطباء من الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي، وسلمت جثته الاحد للجانب الفلسطيني ليتم دفنه في مسقطه قرية عابود شمال غرب رام الله.

ومع وفاة البرغوثي، يبلغ عدد المعتقلين الفلسطينيين الذين توفوا في السجون الاسرائيلية منذ العام 1967 223 معتقلا، وفق نادي الاسير الفلسطيني.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.