تخطي إلى المحتوى الرئيسي

"كان على العالم أن يصغي لمنظمة الصحة" بشأن كوفيد-19 (تيدروس)

إعلان

جنيف (أ ف ب)

أكد مدير عام منظمة الصحة العالمية تيدروس ادانوم غيبريسوس الاثنين أن الهيئة أطلقت تحذيرات على أعلى مستوى من فيروس كورونا المستجد منذ نهاية كانون الثاني/يناير، مبديا أسفه لتجاهل بعض الدول توصياتها.

وقال في مؤتمر صحافي عبر الفيديو في جنيف "كان على العالم الإصغاء بانتباه الى منظمة الصحة العالمية لان حال الطوارئ العالمية اعلنت في 30 كانون الثاني/يناير"، مع تسجيل 82 اصابة بالفيروس خارج الصين وقبل تسجيل وفيات.

وتتعرّض المنظمة لانتقادات حادة خاصة من الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي علّق في وقت سابق هذا الشهر تمويل واشنطن للهيئة بعدما اتّهمها بالتقليل من أهمية تفشي الوباء والتقرّب من الصين، حيث ظهر الفيروس لاول مرة أواخر العام الماضي. علما أن ترامب لم يقدّم أي دليل على اتّهاماته.

وأصر تيدروس على أن المنظمة التابعة للأمم المتحدة قدّمت منذ البداية المشورة الصائبة "المبنية على أفضل الحقائق العلمية والأدلة".

لكنّه أكد ان تفويض المنظمة لا يخوّلها "أن تفرض على الدول الاخذ بتوصياتها".

وأشار تيدروس إلى أنه كان يتعيّن على الدول "اتّخاذ كل تدابير الصحة العامة" عندما اعتبرت المنظمة في 30 كانون الثاني/يناير أن فيروس كورونا المستجد يشكل "حالة طوارئ قصوى".

وقال "ننصح دول العالم باعتماد مقاربة شاملة للصحة العامة" من خلال التقصي وإجراء الفحوص والعزل وتعقّب المخالطين.

وأكد ان الدول التي اتّبعت توصيات المنظمة هي في "وضع أفضل" من غيرها، مضيفا أنه "يعود للدول أن ترفض أو تقبل" توصيات المنظمة، ومشددا على ضرورة "تحمّل كل الدول مسؤولياتها".

وأسفر كوفيد-19 عن أكثر من 206 آلاف وفاة ونحو ثلاثة ملايين إصابة في العالم وفق تعداد لوكالة فرانس برس الإثنين.

وسجّلت الولايات المتحدة نحو 55 ألف وفاة، فيما يناهز عدد الإصابات على أراضيها مليون حالة مسجّلة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.