تخطي إلى المحتوى الرئيسي

لبنان: متظاهرون يقطعون عددا من الطرق احتجاجا على تردي الوضع الاقتصادي

لبنانيون يرفعون العلم اللبناني خلال احتجاجات في سيارات ضد الطبقة السياسية في صيدا جنوب لبنان، 21 نيسان/أبريل 2020
لبنانيون يرفعون العلم اللبناني خلال احتجاجات في سيارات ضد الطبقة السياسية في صيدا جنوب لبنان، 21 نيسان/أبريل 2020 © محمود الزيات أ ف ب

قطع متظاهرون في لبنان مساء الأحد عددا من الطرق في مناطق متفرقة، تنديدا بتردي الأوضاع الاقتصادية التي تشهدها البلاد في ظل أزمة سيولة حادة وتراجع سعر صرف الليرة مقابل الدولار. وتحدى المتظاهرون الحجر الصحي وحظر التجول المفروض على البلاد منعا لتفشي فيروس كورونا، إلا أن قوى الأمن تدخلت لمنع قطع الطرق.

إعلان

رغم حظر التجول وإجراءات الحجر الصحي المعتمدة لمكافحة وباء كوفيد-19، خرج متظاهرون مساء الأحد  في لبنان، وقطعوا عددا من الطرق تنديدا بالوضع الاقتصادي المتدهور، حسبما أفادت الوكالة الوطنية للإعلام.

وأشارت الوكالة إلى أن عناصر الأمن تدخلوا على وجه السرعة لإعادة حركة السير إلى طبيعتها على الطرق السريعة بعدما أضرم متظاهرون إطارات لقطع السير.

وفي منقطة الزلقا بشمال شرق العاصمة بيروت تلقى ستة جرحى عناية طبية فورية، حسبما أكد لوكالة الأنباء الفرنسية مسؤول في الصليب الأحمر دون أن يوفر مزيدا من التفاصيل.

AR NW GRAB LIBAN 22H

وشاهد مصور في وكالة الأنباء الفرنسية متظاهرين يحرقون إطارات على طريق سريع في منطقة الضبيه بشمال العاصمة قبل تدخل الجيش وقوى الأمن.

وعلى الطريق السريع في الدامور بجنوب بيروت، أضرم شبان النار في إطارات "تنديدا بالأوضاع الاقتصادية" وفق ما أفادت الوكالة الوطنية للإعلام. كما خرج محتجون في طرابلس شمالا، حسب المصدر نفسه.

طوال الأشهر الماضية، ازدادت حدة الأزمة الاقتصادية التي تشهدها البلاد في ظل أزمة سيولة حادة وتراجع سعر صرف الليرة مقابل الدولار.

وأعلن لبنان للمرة الأولى الشهر الماضي وقف سداد ديونه الخارجية مع تراجع احتياطات المصرف المركزي بالدولار.

فرانس24/ أ ف ب 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.