تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إيران تستعد لاستئناف الأنشطة الاقتصادية رغم الأزمة الصحية (روحاني)

إيرانية ترتدي قناعاً تسير في أد شوارع طهران في 13 نيسان/ابريل 2020
إيرانية ترتدي قناعاً تسير في أد شوارع طهران في 13 نيسان/ابريل 2020 عطا كيناري ا ف ب
إعلان

طهران (أ ف ب)

تستعد إيران لاستئناف النشاط في كافة القطاعات لدعم اقتصادها، كما أعلن الأربعاء الرئيس حسن روحاني، داعياً في الوقت نفسه إلى اتباع النصائح الطبية منعاً لتفاقم أزمة وباء كوفيد-19 الذي أودى بحياة 80 شخصاً إضافياً الأربعاء في البلاد.

وقال روحاني إن "عدم الوضوح المحيط بنهاية أزمة هذا الفيروس يتطلب منا شحذ همم المجتمع للعمل والنشاط وكسب العلم والتحلي بالأمل".

وأضاف الرئيس الإيراني في كلمة خلال جلسة لمجلس الوزراء نقلت عبر التلفزيون "علينا مواصلة الالتزام بالتعليمات الصحية، لكن العمل والإنتاج مهمان بقدر تلك التدابير الوقائية"، دون أن يعطي المزيد من التفاصيل حول موعد استئناف النشاط أو ترتيباته.

وسمحت الحكومة بإعادة فتح تدرجية للمتاجر منذ 11 نيسان/ابريل، ورفعت القيود على التحرك داخل البلاد.

وبقيت المدارس والجامعات والمساجد والمقامات المقدسة ودور السينما وملاعب الرياضة وكل أماكن التجمع الأخرى مغلقة في كافة أنحاء البلاد التي استقبلت السبت شهر رمضان.

وأعلنت وزارة الصحة الأربعاء عن 80 وفاة جديدة بالوباء، ما يرفع حصيلة الوفيات في إيران الى 5957.

وأفاد المتحدث باسم وزارة الصحة كيانوش جهانبور عن 1073 إصابة جديدة بالمرض كشفت خلال 24 ساعة في هذا البلد الذي يعد الأكثر تضرراً بالوباء في الشرق الأوسط.

وذكر جهانبور خلال مؤتمر صحافي أن إجمالي الإصابات يبلغ 93 ألفاً و657، شفي منهم 73 ألفاً و791.

ويشكك في خارج إيران وداخلها بدقة حصيلة الإصابات والوفيات الرسمية منذ اكتشاف الفيروس على الأراضي الإيرانية في شباط/فبراير.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.