تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إيرباص تعلن عن خسائرها في الفصل الأول تحت تأثير تفشي كورونا المستجدّ

إعلان

باريس (أ ف ب)

أعلنت مجموعة "إيرباص" الأوروبية للصناعات الجوية عن خسائر صافية تبلغ 481 مليون يورو في الفصل الأول من العام الحالي، مقابل أرباح صافية بلغت 40 مليون يورو قبل عام، مشيرةً إلى أنها لاحظت "بسرعة" آثار تفشي وباء كوفيد-19 على حساباتها.

وقالت المجموعة إن إيراداتها سجلت تراجعا بنسبة 15,2 بالمئة في الأشهر الثلاثة الأولى من العام، ليصل إلى 10,6 مليارات يورو "ما يعكس البيئة الصعبة التي تؤثر على سوق الطيران التجاري".

وفي هذه الفترة، سلّمت المجموعة عددا من الطائرات أقل بأربعين من عدد تلك التي سلّمتها في الفترة نفسها من العام السابق بسبب تفشي الوباء.

ونقل بيان عن رئيس المجموعة غيوم فوري قوله "شهدنا انطلاقة قوية للعام على المستويين التجاري والصناعي لكننا نلاحظ بسرعة تأثير وباء كوفيد-19 على حساباتنا" متحدثاً عن "أخطر أزمة شهدها قطاع الصناعات الجوية في التاريخ".

وقال في مؤتمر صحافي عبر خدمة الاتصال "لا زلنا في بداية الأزمة ونظراً إلى الرؤية المحدودة" لن تعلن إيرباص أهدافا جديدة في الوقت الحالي.

وسجّل نشاط إيرباص للمروحيات ارتفاعاً (+19% بقيمة 1,2 مليار يورو) ونشاط إيرباص للدفاع والفضاء استقراراً على 1,202 مليار، لكن إيرادات الفصل الأول تأثرت بتراجع قسم الطائرات التجارية بنسبة 2% أي 7,6 مليارات يورو.

وسلّمت إيرباص 122 طائرة خلال الفصل. وتمّ تصنيع ستين طائرة أخرى خلال الفصل لكن لم يتسنَّ تسليمها إلى الزبائن بسبب تفشي وباء كوفيد-19.

وبلغت الطلبيات الصافية في هذه الفترة 290 طائرة فيما كانت قد تراجعت 58 طائرة في الفصل الأول من العام 2019. وأكد رئيس الشركة أن "في الفصل الأول، لم يحصل إلغاء (لطلبيات) بسبب بكوفيد-19".

وأعلنت إيرباص مطلع نيسان/أبريل تخفيض معدل إنتاجها من الطائرات للاستجابة لطلبات شركات الطيران لناحية تأخير تسليمها.

مرا/أم/اا

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.