تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الدولي يو المطرود من غوانغجو يعتذر لاستبداله لوحة سيارته

الصيني يو هانشاو يحتفل بالتسجيل لمنتخب بلاده في مرمى الفليبين خلال مباراة ودية في كرة القدم، غوانغجو، مقاطعة غوانغدونغ الجنوبية، في 7 حزيران/يونيو 2017
الصيني يو هانشاو يحتفل بالتسجيل لمنتخب بلاده في مرمى الفليبين خلال مباراة ودية في كرة القدم، غوانغجو، مقاطعة غوانغدونغ الجنوبية، في 7 حزيران/يونيو 2017 سترينغر ا ف ب
إعلان

شنغهاي (أ ف ب)

تقدم الجناح الدولي يو هانشاو الأربعاء باعتذاره لاستبداله لوحة سيارته الرباعية الدفع منتصف الشهر الحالي والتي كلفته فسخ عقده مع ناديه غوانغجو إيفرغراندي، بطل الدوري الصيني لكرة القدم.

وظهر يو في شريط فيديو وهو يستبدل حرف "أي" بحرف "أف" على لوحة تسجيل سيارته لأسباب لم تتضح على الفور.

وفرضت الشرطة في المدينة الجنوبية غرامة مالية بقيمة خمسة آلاف يوان (700 دولار) واحتجزته السلطات رهن "الاعتقال الإداري".

وقال مسؤولو الشرطة في بيان على موقع "ويبو" الموازي لـ "تويتر" في الصين "اكتشفت شرطة المرور في غوانغجو عملا مخالفا لقانون سلامة المرور، باستخدام لوحة معدلة للسيارة. بعد التحقيق وجمع الأدلة من قبل شرطة المرور في غوانغجو، اعترف الجاني واسمه يو بالحقائق غير القانونية".

وتم الافراج عن يو الاربعاء حسبما ذكرت وسائل الاعلام الرسمية.

وفي أول رد فعل علني له على فعلته الجدلية، ألقى يو البالغ من العمر 33 عاما، باللوم على "ضعف وعيه بالقانون".

وكتب يو عبر حسابه على موقع "ويبو" للتواصل الاجتماعي الموازي لموقع "تويتر" المحجوب في الصين "بصدق أعتذر للجميع وأتمنى أن تكون قضيتي بمثابة تحذير للآخرين" دون أن يفسر سبب استبداله للوحة سيارته.

وتكهنت التقارير الصحافية بأنه كان يحاول التهرب من القيود المرورية التي تحد من السائقين استنادًا إلى أرقام تراخيصهم.

وأضاف "أتقبل كل الانتقادات وسأذكر نفسي دائما بأن أكون مواطنا يلتزم بالقانون في المستقبل".

ويبحث يو عن ناد جديد بعد أن فسخ غوانغجو عقده وأكد مدربه الإيطالي فابيو كانافارو، بطل مونديال 2006، أنه "انتهك بشكل خطير" مبدأ الانضباط الصارم للنادي.

وتوج يو بلقب الدوري الصيني خمس مرات مع غوانغجو، إضافة الى لقب دوري أبطال آسيا، وهو خاض حتى الآن 59 مباراة مع منتخب بلاده سجل خلالها تسعة أهداف.

ويبدو أن المسيرة الدولية ليو قد انتهت أيضا، علمأ أنه لم يدافع عن ألوان منتخب بلاده منذ نهائيات كأس آسيا الأخيرة في الإمارات مطلع العام المضي.

واستبعده مدرب المنتخب الصيني لي تاي مرة أخرى من تشكيلته التي تخوض معسكرا إعداديا، والتي استدعى إليها للمرة الأولى المهاجم الجديد لغوانغجو إيفرغراندي البرازيلي الأصل ألويزيو دوس سانتوس كونسالفيس المنتقل مطلع العام الحالي من غوانغدونغ ساوث تشاينا تايغر.

وانضم ألويزيو البالغ من العمر 31 عاما والمكنى بالصيني باسم ليو غيوفو، إلى مواطنه المجنس إلكيسون في تشكيلة الصين.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.