تخطي إلى المحتوى الرئيسي

انتقاد رئيس بلدية نيويورك لتنديده بتجمع لليهود المتدينين

إعلان

نيويورك (أ ف ب)

دان رئيس بلدية نيويورك بشدة تجمعا لليهود المتدينين تكريما لحاخام توفي، خلافا لقواعد التباعد الاجتماعي، ما أثار استياء الجالية اليهودية وشخصيات سياسية اتهمته بالتمييز.

وفي سلسلة تغريدات مساء الثلاثاء انتقد الديموقراطي بيل دي بلازيو التجمع في حي وليامزبرغ ببروكلين وتوجه إلى المكان برفقة شرطيين لتفريق المشاركين فيه، في أول تدخل مماثل له منذ تفشي الوباء.

وكتب دي بلازيو "حصل شيء غير مقبول إطلاقا في وليامزبرغ مساء اليوم". وأضاف "تجمع جنائزي كبير وسط تفشي فيروس كورونا المستجد. عندما علمت بالأمر توجهت شخصيا إلى المكان للتأكد من تفريق الأفراد. ما رأيته غير مقبول ما دمنا نواجه وباء كوفيد-19".

ثم هدد بمعاقبة "الجالية اليهودية" التي تعد 1,1 مليون نسمة في نيويورك وهي من أكبر الجاليات اليهودية في العالم، و"الجاليات الأخرى".

وغرد "لقد ولى زمن الإنذارات. وطلبت من الشرطة فرض غرامات وحتى توقيف كل الذين يتجمعون مع عدد كبير من الأشخاص. يجب وقف المرض وإنقاذ أرواح. نقطة".

لكن سرعان ما تمت إدانة التركيز على "الجالية اليهودية" على خلفية تزايد الأعمال المعادية للسامية مؤخرا في نيويورك والولايات المتحدة.

وفي تغريدة أعلن المجلس اليهودي الارثوذكسي للشؤون العامة أن لا انتقادات توجه لانتهاكات اخرى لقواعد التباعد الاجتماعي وذكر على سبيل المثال مجموعات من سكان نيويورك تابعوا الثلاثاء عرض المقاتلات التابعة لسلاحي الجو والبحرية التي حلقت فوق المدينة تكريما للطواقم الطبية.

وأضاف "على جميع سكان نيويورك احترام قواعد التباعد الاجتماعي ما يجعل تحرك رئيس البلدية غريبا في اليوم الذي لم تحترم فيه في أي مكان".

كما انتقدت شخصيات سياسية دي بلازيو.

وقال السناتور الجمهوري تيد كروز على تويتر "هل كان دي بلازيو غرد بالطريقة نفسها لو استبدلت كلمة +يهودية+ بأقلية دينية أخرى؟". وأضاف "يجب تطبيق القوانين بدون استهداف أي ديانة".

وأعلن نائب آخر من فلوريدا الديموقراطي تيد دوتش رئيس لجنة الآداب في مجلس النواب، وهو يهودي، أن "استهداف كل الجالية اليهودية يجعلنا نشعر جميعا بالانزعاج".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.