تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بوينغ تؤكد خفض عدد موظفيها عبر العالم بنسبة 10%

مكتب بوينغ
مكتب بوينغ سكوت أولسون غيتي أميركا الشمالية/ا ف ب/ارشيف
إعلان

نيويورك (أ ف ب)

أعلنت شركة بوينغ الأربعاء عن إجراءات شاملة لخفض التكاليف بعدما أبلغت عن خسائر في الربع الأول بلغت 641 مليون دولار في أعقاب الضربة التي لحقت بها من جراء جائحة فيروس كورونا المستجد.

وقال ديفيد كالهون الرئيس التنفيذي لشركة الطيران العملاقة في رسالة إلى الموظفين ترافقت مع بيان الأرباح، إن الشركة تخطط لخفض عدد العاملين لديها بنسبة 10 في المئة من خلال مزيج من عمليات التسريح الطوعية وغير الطوعية وستخفض إنتاج طائراتها التجارية الرئيسية، بما في ذلك من طرازي 787 و777.

وسجلت الشركة خسائر فصلية من 641 مليون دولار مقارنة بأرباح قدرها 2,1 مليار دولار في الفترة نفسها من العام الماضي. فيما تراجعت الإيرادات 26,2 بالمئة إلى 16,9 مليار دولار.

وعكست الخسارة "تكاليف إنتاج غير طبيعية" مرتبطة بالتعليق الموقت لعمليات التصنيع في بيوجت ساوند بسبب كوفيد-19 وبسبب تعليق إنتاج ماكس 737 التي توقفت عن التحليق بعد حادثتي تحطم.

وقالت بوينغ إن أزمة الوباء أضرت بالطلب على طائرات وخدمات جديدة، حيث أخرت شركات الطيران شراء الطائرات وتأجلت مواعيد التسليم والصيانة الاختيارية.

وأضافت أنها ستخفض إنتاج طائرات 787 من 14 إلى 10 شهريًا في عام 2020 وتدريجيًا إلى سبع شهريًا بحلول عام 2022.

كما ستخفض إنتاج طائرات 777 وستخفض أهدافها لطراز ماكس 737.

وقال كالهون في بيان "جائحة كوفيد-19 تؤثر على كل جانب من جوانب عملنا بما في ذلك طلب عملاء الخطوط الجوية واستمرارية الإنتاج واستقرار سلسلة التوريد".

وأضاف "ينصب تركيزنا الأساسي على صحة وسلامة الناس والمجتمع بينما نتخذ إجراءات صارمة للتغلب على هذه الأزمة الصحية غير المسبوقة والتكيف مع السوق المتغيرة".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.