تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إصابة رئيس الوزراء الروسي بفيروس كورونا وبوتين يكلف نائبه بمهامه

رئيس الحكومة الروسية ميخائيل ميشوستين أثناء لقائه بالرئيس فلاديمير بوتين في الكرملين. 15/01/2020
رئيس الحكومة الروسية ميخائيل ميشوستين أثناء لقائه بالرئيس فلاديمير بوتين في الكرملين. 15/01/2020 © أ ف ب

أصيب رئيس الحكومة الروسية ميخائيل ميشوستين بفيروس كورونا، حسب ما أعلنه الخميس خلال لقاء عبر الفيديو مع الرئيس فلاديمير بوتين. وسينوب عنه في منصبه نائبه الأول أندريه بيلوسوف. وطمأن بوتين رئيس حكومته المريض قائلا "ما يحدث لك الآن يمكن أن يحدث لأي شخص". وإن كان معدل الوفيات في روسيا لا يزال منخفضا نسبيا، فإنها الدولة الأوروبية الأولى في تسجيل إصابات جديدة.

إعلان

أصيب رئيس الوزراء الروسي ميخائيل ميشوستين بفيروس كورونا، وفق ما أعلنه الخميس. وقال ميشوستين خلال لقاء عبر الفيديو مع الرئيس فلاديمير بوتين "علي أن أخضع لحجر ذاتي واتبع تعليمات الأطباء. من الضروري حماية زملائي"، واعدا بأن يبقى على تواصل مستمر "حول كافة المواضيع الرئيسية"، ومقترحا تكليف شخص بمهامه.

ووقع بوتين بسرعة مرسوما يتولى بموجبه مهامه النائب الأول لرئيس الوزراء أندريه بيلوسوف، بوصفه رئيسا للحكومة "بالإنابة".

وطمأنه بوتين في الاجتماع المتلفز أن "ما يحدث لك الآن يمكن أن يحدث لأي شخص"، مشيرا إلى أنه لن يتم اتخاذ قرارات كبيرة في غيابه.

وأضاف" آمل أن تبقى قادرا على العمل وتشارك بشكل فاعل" في صنع قرارات الحكومة، متمنيا له الشفاء العاجل.ولم يعقد بوتين أي اجتماعات وجها لوجه منذ أسابيع، وفق موقع الكرملين على الإنترنت.

روسيا الدولة الأوروبية الأولى من حيث عدد الإصابات الجديدة

وأدى تسجيل 7099 إصابة مؤكدة خلال ال24 ساعة الماضية في روسيا ما رفع إجمالي عدد الإصابات إلى 106498 بالإضافة إلى 1073 وفاة، وفقا للتحديث الرسمي اليومي حول أزمة الفيروس .

ومع زيادة الإصابات التي تبلغ عدة آلاف كل يوم، أصبحت روسيا الآن الدولة الأوروبية التي تسجل أكبر عدد من الإصابات.

لكن معدل الوفيات بفيروس كورونا في روسيا لا يزال منخفضا نسبيا، وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف إن الإجراءات التي اتخذتها الحكومة و"قرارات العزل الصارمة"، ساعدت البلاد على تجنب "السيناريو الإيطالي" الكارثي.

وأضاف بيسكوف في حديث تلفزيوني إن روسيا زادت بسرعة وكفاءة عدد أسرة المستشفيات المتاحة. وانتشر الفيروس في جميع الأقاليم الروسية البالغ عددها 85، في حين كانت موسكو بؤرة تفشي الفيروس. 

 

فرانس24/ أ ف ب 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.