بطولة انكلترا: اللاعبون خائفون من استئناف اللعب بحسب اغويرو

إعلان

لندن (أ ف ب)

اعتبر مهاجم منتخب الارجنتين ونادي مانشستر سيتي سيرخيو اغويرو بان اغلبية اللاعبين خائفين من استئناف مباريات الدوري الانكليزي الممتاز لكرة القدم بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

وتأمل رابطة الدوري الانكليزي في معاودة النشاط في 8 حزيران/يونيو ما يستدعي عودة اللاعبين الى التدريبات في 18 ايار/مايو وهذا ما سيتم بحثه خلال اجتماع الاندية الجمعة.

وجاء كلام اغويرو في مقابلة مع شبكة "ال شيرينغيتو" الارجنتينية وقال "اغلبية اللاعبين خائفين لان لديهم اطفال وعائلات".

واضاف "انا خائف لكني اعيش مع صديقتي ولا اتواصل مع اشخاص اخرين. امارس الحجر الصحي في منزلي والشخص الوحيد الذي يمكن ان انقل العدوى اليه هي صديقتي".

وتابع "يقولون بان بعض الاشخاص يمكن ان يكونوا مصابين (بفيروس كورونا) من دون ان تظهر عليهم العوارض وبالتالي يمكن ان ينقلوا العدوى اليك. ربما اعاني من هذا المرض ولا ادري".

وتوقف الدوري الانكليزي في 13 ايار/مايو بسبب تفشي وباء "كوفيد-19"، لكن الاندية مصممة على اكمال الموسم وخوض المباريات ال92 المتبقية.

وكشف اغويرو بان زملاءه سيكونون "مشدودي الاعصاب وشديدي الحرص" عندما يعودون الى العمل.

واضاف "آمل في ايجاد لقاح في اسرع وقت ممكن لكي ننتهي من هذا الامر".

وكان قائد مانشستر يونايتد السابق غاري نيفيل اعرب عن قلقه إزاء صحة لاعبي الدوري الانكليزي في حال العودة السريعة الى المنافسات بعد رفع الاغلاق التام المفروض في بريطانيا بسبب فيروس كورونا المستجد.

وقال الدولي الانكليزي السابق في حديث خلال برنامج "فوتبول شو" على شبكة "سكاي سبورتس" الاربعاء "قال رئيس اللجنة الصحية في الفيفا (البلجيكي ميشال دهوغ) انه لا يجب العودة الى كرة القدم قبل أيلول/سبتمبر. أعتقد أنه في حال لم يكن قرارا مرتبطا بالاقتصاد، لن تعود كرة القدم لأشهر عدة".

وتابع "يقوم الناس الآن بتقييم المخاطر. كم شخص يجب أن يموت وهو يلعب كرة القدم في الدوري الممتاز قبل أن يصبح الوضع مريرا؟ واحد؟ لاعب واحد؟ أو أن يذهب أحد الموظفين الى العناية المركزة؟ ما هي المخاطر التي يجب أن نتحملها؟ النقاش هو اقتصادي بحت".

وقال اللاعب المتوج بدوري ابطال أوروبا في مناسبتين "إذا كانت الصحة أولوية، فهناك نتيجة واحدة في الوقت الراهن. كم من لاعب يعاني من الربو؟ كم من لاعب يعاني من مرض السكري؟".

وأردف ابن الـ45 عاما "هل قيّموا كل تلك الامور وهم على استعداد لتعريض هؤلاء الأشخاص للخطر؟".