تخطي إلى المحتوى الرئيسي

لا موعد في الأفق لصدور الحكم بحق الباحثة الفرنسية الإيرانية الموقوفة في طهران

إعلان

باريس (أ ف ب)

أعلنت لجنة دعم الباحثة الفرنسية الإيرانية فاريبا عادلخاه الموقوفة في طهران السبت أنه ليس هناك "إي تاريخ في الأفق" لصدور الحكم بحقها في ختام محاكمتها، بعدما كان محامي الدفاع أفاد في وقت سابقا ان الحكم سيصدر أواخر نيسان/أبريل.

وقالت بياتريس إيبو وجان فرنسوا بايار العضوان في اللجنة في بيان إن "الآلية القضائية مبهة للغاية ولم يتم احترام مهلة أسبوع التي تم إعلانها أساسا بين المحاكمة وصدور الحكم، وهو ما لاحظناه جميعا".

وتابع البيان "عليها بالتالي الانتظار لمزيد من الوقت، ونحن أيضا، من غير أن يكون لدينا أي تاريخ في الأفق".

وأوقف الحرس الثوري الإيراني عالمة الأنتروبولوجيا المتخصصة في المذهب الشيعي فاريبا عادلخاه (60 عاما)، الباحثة في معهد العلوم السياسية في باريس، في 5 حزيران/يونيو 2019 في مطار طهران ووجهت إليها تهمتا "التواطؤ للمساس بالأمن القومي" و"الدعاية ضد نظام"، وهما تهمتان اعتبرتهما لجنة الدعم سخيفتين.

وبعد مثولها أمام القضاء الإيراني في طهران في 19 نيسان/أبريل، أعلن محاميها أن المحكمة ستصدر حكمها خلال ثمانية أيام، مبديا أمله في تبرئتها.

وقالت لجنة الدعم إن الباحثة في حال أفضل بعدما أنهكها إضراب عن الطعام لزمته مدى 49 يوما بين نهاية كانون الأول/ديسمبر وشباط/فبراير، مؤكدة أنها "لا تزال قوية".

وتابعت اللجنة "أنها تواصل العمل في المكتبة" داخل سجن إيوين في طهران وتقوم بترجمات بين اللغتين الفرنسية والفارسية، وتشكر داعميها.

وكانت إيران أفرجت في أواخر آذار/مارس عن رفيقها وشريكها الباحث الفرنسي رولان مارشال الذي أوقف معها عندما حضر إلى إيران للانضمام إليها. وتحدثت طهران يومها عن عملية تبادل مع مهندس إيراني معتقل في فرنسا وتطالب الولايات المتحدة بتسليمه.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.