أكثر من 10 آلاف إصابة جديدة بكورونا المستجد في روسيا

إعلان

موسكو (أ ف ب)

أعلنت روسيا الأحد تسجيل أكثر من 10 آلاف و600 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، في زيادة قياسية ليوم واحد.

وقالت السلطات إنّ عدد الإصابات الجديدة هو 10633، ما يرفع الحصيلة الإجمالية إلى 134 ألفا و687 إصابة.

وصارت روسيا أكثر دولة في القارة الأوروبية تسجّل عدد إصابات جديدة.

غير أنّ معدل الوفيات المعلن رسمياً أقل من المعدل في دول مثل إيطاليا واسبانيا، وأيضاً الولايات المتحدة.

وارتفع العدد الإجمالي للوفيات في روسيا إلى 1280 بعد تسجيل 58 حالة جديدة في الساعات ال24 الأخيرة.

وكان سيرغي سوبيانين، رئيس بلدية موسكو حيث بؤرة تفشي العدوى في البلاد، أشار إلى أنّ العاصمة الروسية لم تتجاوز بعد ذروة الوباء.

وسجّلت موسكو وحدها 5948 إصابة جديدة، بإجمالي 68606 إصابات.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اعلن أنّ الوضع لا يزال "صعبا جداً".

وبرغم الارتفاع المطرد لعداد الإصابات، فإنّ الحكومة قالت إنّها قد تخفف قيود العزل تدريجاً بدءاً من 12 أيار/مايو. وأوضحت أنّ هذا الإجراء لن يكون شاملاً، وإنّما سيأخذ في الاعتبار كل منطقة على حدة.

والسبت، صرح سيرغي سوبيانين أن 2 بالمئة من سكان العاصمة الروسية، أي أكثر من 250 ألف شخص، مصابون بفيروس كورونا المستجد.

وتشير الإحصاءات الرسمية إلى أنّ موسكو يسكنها نحو 12.7 مليون شخص، ولكن قد تكون الأرقام الفعلية أكثر من ذلك.