تخطي إلى المحتوى الرئيسي

المجر: البرلمان يرفض المصادقة على معاهدة دولية لمكافحة العنف ضد المرأة لأنها تشجع الهجرة غير الشرعية

صورة لرئيس الحكومة المجري فيكتور أوربان، 4 آذار/مارس 2020.
صورة لرئيس الحكومة المجري فيكتور أوربان، 4 آذار/مارس 2020. © أ ف ب/ أرشيف
3 دقائق

رفض البرلمان المجري الثلاثاء المصادقة على معاهدة إسطنبول لمكافحة العنف ضد المرأة، رغم أن غالبية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بما في ذلك المجر وقعتها في العام 2014. ويعتبر البرلمان والحكومة المجريان أن الإجراء يشجع "الإيديولوجيات المدمرة بين الجنسين" و"الهجرة غير الشرعية".

إعلان

رفض البرلمان المجري الثلاثاء المصادقة على معاهدة إسطنبول لمكافحة العنف ضد المرأة، وهي أول وثيقة ملزمة في العالم لمنع ومكافحة العنف ضد المرأة وقعتها غالبية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بما في ذلك المجر في العام 2014.

ويؤيد البرلمان المجري، الذي يضم أحد أدنى نسب مشاركة نائبات في أوروبا، إعلانا حكوميا مفاده أن هذا الإجراء يشجع "الإيديولوجيات المدمرة بين الجنسين" و"الهجرة غير الشرعية".

واعتبر حزب "التحالف المدني المجري" (فيديس) الحاكم، الذي يتزعمه رئيس الوزراء فيكتور أوربان، أنه يتفق مع جوهر المعاهدة لكن جميع الضمانات القانونية لحماية النساء من العنف المنزلي يتضمنها القانون المجري.

كما رفض إلزام المعاهدة للدول باستقبال اللاجئين المضطهدين بسبب جنسهم أو ميولهم الجنسية.

وقال النائب لورينك ناسا من حزب الديمقراطيين المسيحيين الشريك الأصغر في ائتلاف فيديس الذي قدم الإعلان الحكومي للبرلمان إن "النهج الإيديولوجي في نص المعاهدة يتعارض مع النظام القانوني المجري وقناعات (الحكومة)".

وأوضح أن المعاهدة "ستسرع أو تبسط" الهجرة إلى أوروبا.

وخلال السنوات التي أعقبت وصول أوربان إلى السلطة في العام 2010، أعاد كتابة دستور البلد الواقع في وسط أوروبا وأعاد تعريف الزواج في المجر على أنه اتحاد بين رجل وامرأة.

ويسعى مشروع قانون قُدم أخيرا للبرلمان إلى منع الاعتراف القانوني بجنس الأشخاص المتحولين جنسيا.

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.