تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ريبورتاج

فرنسا: مرضى السرطان بين ضرورة العلاج الكيميائي وشبح الإصابة بفيروس كورونا

سيدة مصابة بسرطان الثدي تتلقي العلاج في أحد المستشفيات.
سيدة مصابة بسرطان الثدي تتلقي العلاج في أحد المستشفيات. © صورة من شاشة فرانس24

يخشى مرضى السرطان في فرنسا الإصابة بفيروس كورونا خلال زياراتهم إلى المستشفيات لتلقي العلاج الكيميائي. الكثير من هؤلاء المرضى في فرنسا ألغوا جلسات العلاج، ما يزيد من قلق الأطباء بشأنهم. ريبورتاج أعدته صحافية فرانس24 زهرة بن ميلود.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.