المبعوث الأميركي الخاص لأفغانستان يلتقي في الدوحة ممثلي طالبان لحضّهم على خفض العنف

إعلان

واشنطن (أ ف ب)

عاد المبعوث الأميركي الخاص لأفغانستان زلماي خليل زاد إلى قطر للقاء مسؤولي طالبان وحضّهم على الالتزام "التام" بالاتفاق الموقع مع الولايات المتحدة وخفض العنف "فورا".

وأعلنت وزارة الخارجية الأميركية في بيان أن خليل زاد، كبير المفاوضين الأميركيين في الاتفاق التاريخي الذي تم توقيعه في 29 شباط/فبراير بين واشنطن والمتمردين بعد حرب دامت أكثر من 18 عاما، انطلق الثلاثاء في جولة ستقوده إلى كل من الدوحة ونيودلهي وإسلام أباد.

وجاء في بيان الخارجية الأميركية أنّ خليل زاد "سيلتقي ممثّلي طالبان لحضّهم على الالتزام التامّ بالاتفاق الموقّع بين الولايات المتحدة وطالبان" في الدوحة.

وأوضحت الخارجية أن خليل زاد سيحض خلال جولته على "الخفض الفوري للعنف، وتسريع الجدول الزمني لبدء المفاوضات الأفغانية-الأفغانية والتعاون بين كافة الأطراف لمواجهة جائحة كوفيد-19 في أفغانستان".

وفتح الاتفاق المجال أمام انسحاب تدريجي للقوات الأميركية من أفغانستان سيمتد حتى تموز/يوليو 2021.

وفي حين بدأت الولايات المتحدة بسحب قواتها من أفغانستان لم تلتزم بقية الأطراف بالاتفاق، إذ أوفقت طالبان هجماتها ضد الجيش الأميركي لكنها ضاعفت عملياتها ضد القوات الأفغانية، كما أن المفاوضات المباشرة بين المتمردين والحكومة الأفغانية التي كان يجب ان تبدأ في 10 آذار/مارس وفق الاتفاق، لم تبدأ بعد.