تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ترامب يستخدم الفيتو ضد قرار للكونغرس يحدّ من صلاحياته في القيام بعمل عسكري ضدّ إيران

إعلان

واشنطن (أ ف ب)

استخدم الرئيس الأميركي دونالد ترامب الأربعاء الفيتو ضدّ قرار أصدره الكونغرس للحدّ من صلاحياته في القيام بعمل عسكري ضدّ إيران.

وقال ترامب في بيان إنّه استخدم الفيتو "لأنّه قرار مهين جداً طرحه الديموقراطيون في إطار استراتيجيتهم الرامية للفوز في الانتخابات المقرّرة في 3 تشرين الثاني/نوفمبر من طريق قسمة الحزب الجمهوري".

وأضاف أنّ هذا القرار "كان سيضرّ بشدّة بقدرة الرئيس على حماية" الولايات المتحدة وحلفائها.

وتابع "نحن نعيش في عالم معادٍ تتطور فيه التهديدات باستمرار والدستور ينصّ بأنه يجب على الرئيس أن يكون قادراً على توقّع أفعال خصومنا والتصرّف بسرعة وحزم للردّ عليهم".

وختم قائلاً "هذا ما فعلته!"

وكان الكونغرس بمجلسيه وجّه صفعة قوية إلى الرئيس الجمهوري في منتصف آذار/مارس حين أصدر هذا القرار الذي أيّدته المعارضة الديموقراطية وقسم من المشرّعين الجمهوريين.

ويمنع القرار سيّد البيت الأبيض من القيام بأيّ عمل عسكري ضدّ إيران من دون أن يحصل مسبقاً على "إذن صريح" من الكونغرس يجيز له ذلك.

وبعد أن استخدم ترامب حقّه بنقض هذا القرار، وهو أمر كان متوقّعاً، لم يعد باستطاعة المشرّعين الديموقراطيين المتحالفين مع حفنة من الجمهوريين المشكّكين بجدوى الحلول العسكرية نقض فيتو الرئيس لافتقارهم الى الأصوات المطلوبة لفعل ذلك.

وفي 3 كانون الثاني/يناير صادق ترامب على غارة أميركية في بغداد اغتيل فيها الجنرال قاسم سليماني، قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، ما أدّى إلى تصاعد التوتر بين واشنطن وطهران التي ردّت بضربات صاروخية على قواعد عراقية تؤوي قوات أميركية.

وأثار هذا التوتر مخاوف في الولايات المتحدة من الانجرار إلى حرب مع إيران.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.