تخطي إلى المحتوى الرئيسي

حصيلة الوفيات جراء فيروس كورونا في أمريكا اللاتينية تتخطى 15 ألفا

موظف محلي يقوم بتعقيم سوق شعبية في العاصمة المكسيكية، 5 مايو/أيار 2020.
موظف محلي يقوم بتعقيم سوق شعبية في العاصمة المكسيكية، 5 مايو/أيار 2020. © رويترز

تجاوز عدد الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا في أمريكا اللاتينية حاجز 15 ألفا، بينما بلغ إجمالي عدد المصابين أكثر من 282 ألفا. وتتصدر البرازيل قائمة الدول المتضررة من الوباء في هذه القارة، إذ سجلت بمفردها أكثر من نصف الوفيات بكوفيد-19، وبعدها المكسيك، ثم الإكوادور.

إعلان

أشار تعداد أجرته وكالة الأنباء الفرنسية فجر الأربعاء استنادا إلى بيانات رسمية، إلى أن حصيلة الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا "كوفيد-19" في أمريكا اللاتينية قد تخطت عتبة الـ15 ألفا، أكثر من نصفها في البرازيل لوحدها.

وأظهر التعداد الذي أجري لغاية الساعة 02:30 ت غ أن إجمالي عدد المصابين بوباء كوفيد-19 في القارة بلغ أكثر من 282 ألف شخص، أكثر من ثلثهم في البرازيل لوحدها (114,175 مصابا توفي منهم 7921).

وحلت في المرتبة الثانية من حيث عدد ضحايا الوباء المكسيك (2,271 وفاة من أصل 24,905 مصابين) تليها الإكوادور (1,569 وفاة من أصل 31,881 مصابا).

ويرجح الخبراء أن يبلغ الوباء ذروته في أمريكا اللاتينية في الأيام القليلة المقبلة.

ومددت دول عدة في القارة، من بينها الإكوادور وكولومبيا وجمهورية الدومينيكان، إجراءات الإغلاق في محاولة لوقف انتشار الفيروس الفتاك.

وطلبت "منظمة الصحة للبلدان الأمريكية" (باهو) من دول المنطقة أن تكون "حذرة" عندما تبدأ بتخفيف القيود المفروضة للحد من تفشي الوباء، محذرة من أن وتيرة تفشي الفيروس لا تزال "مرتفعة جدا" في البرازيل والإكوادور والبيرو وتشيلي والمكسيك.

وكانت لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لأمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي قد توقعت أن تشهد هذه المنطقة أسوأ ركود لها على الإطلاق بسبب جائحة كوفيد-19 مع انخفاض الناتج المحلي الإجمالي في القارة بنسبة 5,3 في بالمئة في العام 2020.

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.