تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فرنسا تسجل 278 وفاة إضافية بفيروس كورونا وسط انخفاض حالات العناية المركزة

الطاقم الطبي يتكفل بمريض مصاب بفيروس كورونا، وحدة العناية المركزة في مستشفى Lariboisière في باريس. 27 أبريل/نيسان 2020.
الطاقم الطبي يتكفل بمريض مصاب بفيروس كورونا، وحدة العناية المركزة في مستشفى Lariboisière في باريس. 27 أبريل/نيسان 2020. © أ ف ب.

ارتفع عدد ضحايا فيروس كورونا في فرنسا إلى 25809 حالات منذ الأول من مارس/آذار، بعد تسجيل 278 وفاة جديدة بوباء كوفيد-19 خلال الـ24 ساعة الماضية، حسبما أعلنت المديرية العامة للصحة في فرنسا الأربعاء، مشيرة إلى انخفاض مستمر في أعداد المرضى في أقسام العناية الفائقة.

إعلان

أعلنت المديرية العامة للصحة في فرنسا الأربعاء عن تسجيل 278 وفاة إضافية بفيروس كورونا المستجد خلال الـ24 ساعة الماضية، ليصل العدد الإجمالي للضحايا إلى 25809 حالة منذ الأول من مارس/آذار، علما بأن فرنسا تعد من أكثر الدول تأثرا بالوباء.

لكن الأوضاع تتحسن بشكل مستمر منذ أسابيع، خاصة في وحدات العناية المركزة حيث تراجع عدد المصابين الذين يتلقون العلاج إلى 3147 شخصا، أي أقل بـ283 من حصيلة اليوم السابق، مقابل سبعة آلاف مطلع أبريل/نيسان.

ويترقب الفرنسيون إعلان التدابير الجديدة التي ستدخل الإثنين حيز التنفيذ. وفي حين يأمل ثلثا الفرنسيين تخفيف التدابير يبدي 60 بالمئة منهم عدم ثقة بقدرة الحكومة على تطبيق خطتها بنجاح، وفق استطلاع لمركز "أودوكسا" نشر الأربعاء.

ومن المقرر أن يدلي رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب بإعلان بعد ظهر الخميس يكشف فيه بعض جوانب هذه الخطة. ومن النقاط الأكثر إثارة للجدل: إعادة فتح دور الحضانة والمدارس الابتدائية، ومعاودة وسائل النقل المشترك عملها وإعادة فتح الشركات وإمكان التنقل ضمن قطر يبلغ مئتي كيلومتر.

وستشهد المناطق الأقل تأثرا بالوباء والقادرة على إجراء الفحوص بالوتيرة المطلوبة والتي لا ترزح مستشفياتها تحت وطأة ضغوط كبيرة تخفيفا للقيود على نطاق أكبر من سواها.

وستعاود الشركات عملها تدريجيا باستثناء الحانات والمطاعم والمراكز الثقافية. والأربعاء أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تدابير لدعم القطاع الثقافي الذي يعتاش منه 1,3 مليون شخص في فرنسا وتأثر كثيرا بكوفيد-19.

وحددت الحكومة الفرنسية 2 يونيو/حزيران موعدا للمرحلة الثانية من رفع تدابير الحجر الصحي إذا ما سارت الأمور على ما يرام بعد 11 مايو/أيار.

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.