تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بومبيو يرحب بالحكومة العراقية الجديدة ويمدّد إعفاء بغداد من العقوبات على طهران

وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو في واشنطن في 11 كانون الأول/ديسمبر 2019
وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو في واشنطن في 11 كانون الأول/ديسمبر 2019 سول لوب ا ف ب/ارشيف
إعلان

واشنطن (أ ف ب)

رحّب وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو مساء الأربعاء بتشكيل حكومة جديدة في العراق برئاسة مصطفى الكاظمي، الرئيس السابق لجهاز المخابرات، ومدّد مهلة الإعفاء الممنوح لبغداد من العقوبات المفروضة على طهران والذي يتيح لها الاستمرار في استيراد الغاز والكهرباء من إيران.

وقالت وزارة الخارجية الأميركية في بيان إنّ بومبيو هنّأ الكاظمي خلال مكالمة هاتفية بحصوله على ثقة البرلمان وأبلغه بأنّه، لمدّة 120 يوماً، لن تفرض الولايات المتّحدة عقوبات على العراق لاستيراده الغاز والكهرباء من الجمهورية الإسلامية.

وأضاف البيان أنّ الوزير الأميركي أوضح لرئيس الوزراء العراقي الجديد أنّ هذه البادرة هدفها "إظهار رغبتنا في المساعدة في توفير الظروف الملائمة لنجاح" حكومته.

كما ناقش بومبيو مع الكاظمي سبل "العمل سوياً لكي نوفّر للشعب العراقي الازدهار والأمن اللذين يستحقّهما".

وحصلت حكومة الكاظمي ليل الأربعاء على ثقة البرلمان لينجح بذلك الرئيس السابق لجهاز المخابرات في المهمّة التي تولّاها قبله رئيسا وزراء مكلّفان هما محمد توفيق علاوي وعدنان الزرفي اللذان فشلا في تشكيل حكومة تخلف حكومة عادل عبد المهدي الذي استقال العام الماضي تحت ضغط تظاهرات شعبية عارمة ضد الفساد.

وفرضت واشنطن عقوبات صارمة على قطاع الطاقة الإيراني في 2018، وهدّدت بمعاقبة أي دولة تتعامل مع طهران في هذا المجال، لكنّها منحت بغداد سلسلة من الإعفاءات المؤقتة المتتالية، كان آخرها الأسبوع الماضي ومدته 30 يوماً فقط.

وأتاح الإعفاء الأميركي للعراق بمواصلة استيراد حوالى 1400 ميغاواط من الكهرباء و28 مليون متر مكعب (988 مليون قدم مكعب) من الغاز من إيران.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.