تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ترامب يعتبر أن فيروس كورونا أسوأ من اعتداءات 11 سبتمبر وهجوم بيرل هاربر

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في البيت الأبيض. 6 مايو/أيار 2020.
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في البيت الأبيض. 6 مايو/أيار 2020. © رويترز.

قارن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأربعاء خلال تصريحات أدلى بها في البيت الأبيض، بين أزمة فيروس كورونا، وبين الهجوم المفاجئ الذي شنته اليابان سنة 1941 على قاعدة بيرل هاربر العسكرية في هاواي، واعتداءات 11 سبتمبر/أيلول الدامية، معتبر أن وباء كوفيد-19 هو "الأسوأ" بين تلك الأحداث المأساوية في التاريخ الأمريكي.

إعلان

اعتبر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأربعاء أن أزمة فيروس كورونا "أسوأ" من الهجوم المفاجئ الذي شنته اليابان سنة 1941 على قاعدة بيرل هاربر العسكرية في جزر هاواي.

وصرح ترامب في المكتب البيضاوي "إنها أسوأ من بيرل هاربر"، في إشارة إلى الهجوم الجوي الذي شنته القوات اليابانية وأودى بأكثر من 2400 أمريكي، ودفع الولايات المتحدة إلى دخول الحرب العالمية الثانية.

وأضاف ترامب "إنها أسوأ من مركز التجارة العالمي" في إشارة إلى اعتداءات 11 سبتمبر/أيلول 2001 التي خلفت نحو ثلاثة آلاف قتيل. وتابع "لم يسبق أن حصل هجوم مماثل، وما كان ينبغي لذلك أن يحصل"، مكررا عزمه على "إعادة فتح البلاد".

من جهة أخرى، أوضح الرئيس الأمريكي سبب عدوله عن إلغاء خلية الأزمة التي شكلت لتنسيق الرد على فيروس كورونا على الصعيد الفدرالي. وقال في هذا الصدد "لم أدرك إلى أي مدى تحظى خلية الأزمة بشعبية"، لافتا إلى إمكان إضافة "شخصين أو ثلاثة" إليها، ومعتبرا أن "الرأي العام يقدرها كثيرا".

والثلاثاء، أعلن نائب الرئيس مايك بنس أنه سيتم إلغاء هذه الخلية في غضون الأسابيع المقبلة والاستعاضة عنها بآلية عمل تقليدية بواسطة الوزارات.

وأحصت الولايات المتحدة أكثر من 70 ألف وفاة بوباء كوفيد-19، وهو عدد مرشح للارتفاع ليصل إلى 100 ألف قبل بداية شهر يونيو/حزيران.

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.