تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أكثر من 2400 وفاة بكورونا في الولايات المتّحدة خلال 24 ساعة (جونز هوبكنز)

امرأة تضع كمامة تلتقط صورة لنفسها أمام جدارية لمغني الراب الراحل توباك شاكور في حي هارلم النويوركي في 5 أيار/مايو.
امرأة تضع كمامة تلتقط صورة لنفسها أمام جدارية لمغني الراب الراحل توباك شاكور في حي هارلم النويوركي في 5 أيار/مايو. تيموثي إيه. كلاري ا ف ب/ا ف ب
إعلان

واشنطن (أ ف ب)

سجّلت الولايات المتّحدة مساء الخميس وفاة أكثر من 2400 شخص من جرّاء فيروس كورونا المستجدّ خلال 24 ساعة، لتتخطّى بذلك الحصيلة الإجمالية للوفيات الناجمة عن الوباء في هذا البلد 75,500 وفاة، بحسب بيانات لجامعة جونز هوبكنز.

وأظهرت بيانات نشرتها في الساعة 20,30 بالتوقيت المحلّي الجامعة التي تُعتبر مرجعاً في تتبّع الإصابات والوفيات الناجمة عن فيروس كورونا المستجدّ، أنّ وباء كوفيد-19 حصد في الولايات المتّحدة لغاية اليوم أرواح 75,543 شخصاً بينهم 2448 خلال 24 ساعة.

وارتفع العدد الإجمالي للمصابين بالوباء في هذا البلد إلى 1,254,750 شخصاً (أكثر من 27.300 إصابة جديدة خلال 24 ساعة)، تماثل للشفاء منهم حوالى 195 ألفاً.

وبلغ عدد الفحوصات المخبرية التي أجريت في الولايات المتحدة لغاية اليوم لكشف المصابين بالفيروس الفتّاك حوالى 8,1 مليون فحص، بحسب الجامعة ومقرّها في مدينة بالتيمور.

وبعدما انخفضت الحصيلة اليومية للوفيات يوم الإثنين إلى 1015، وهو أدنى مستوى على الإطلاق خلال شهر، عادت الحصيلة خلال الأيام الثلاثة الماضية لتتجاوز الألفي وفاة يومياً، وهي "هضبة" تكافح البلاد للنزول منها.

لكن على الرّغم من هذه الأرقام المرتفعة، فإنّ البيت الأبيض لا ينفكّ يشدّد منذ أيام على وجوب استئناف النشاط الاقتصادي في البلاد.

والخميس اعتبر الرئيس الأميركي دونالد ترامب أنّ "أميركا تخوض معركة شرسة ضد مرض رهيب".

وأضاف "نصلي من أجل أن يبتكر العلماء والباحثون علاجات، أن يجدوا أدوية ولقاحات، وأن يجدوها بسرعة".

والولايات المتّحدة التي سجّلت فيها أول وفاة بالفيروس في نهاية شباط/فبراير هي الدولة الأكثر تضرّراً في العالم من جرّاء وباء كوفيد-19، سواء من حيث عدد الإصابات أو الوفيات إذ إنّها تُعِدّ لوحدها أكثر من ثلث الإصابات المعلن عنها في العالم بأسره وأكثر من ربع الوفيات المسجّلة في العالم.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.