تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ترامب ينفي ضلوع الولايات المتحدة في أي مؤامرة في فنزويلا

الرئيس الأميركي دونالد ترامب في حديقة البيت الأبيض في 7 أيار/مايو 2020
الرئيس الأميركي دونالد ترامب في حديقة البيت الأبيض في 7 أيار/مايو 2020 براندن سمايلوسكي ا ف ب
إعلان

واشنطن (أ ف ب)

أكد الرئيس الأميركي دونالد ترامب الجمعة عدم ضلوع الولايات المتحدة في أي مؤامرة سرية فاشلة في فنزويلا تشتبه كراكاس بتورّط أميركيَّين فيها، لكنه أكد أن أي تدخّل ميداني قد يأمر به سيكون "غزوا" مُعلَنا.

وصرّح الرئيس الأميركي لشبكة "فوكس نيوز" الإخبارية "لو أردت دخول فنزويلا لما جعلت من الأمر سرا".

وقال "لكنت دخلت ولما فعلوا شيئا بهذا الشأن"، وأضاف "لما أرسلت مجموعة صغيرة"، موضحا أنه كان ليرسل "جيشا".

وأكد الرئيس الأميركي "سيسمى ذلك غزوا".

والإثنين أعلنت السلطات الفنزويلية توقيف 15 شخصا بينهم أميركيان قالت إنهما "عنصرا أمن" تابعان للرئيس الأميركي.

وتتهم النيابة الفنزويلية هؤلاء بأنهم "مرتزقة" جندتهم المعارضة لتدبير محاولة توغل من طريق البحر.

والجمعة قال الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو في مؤتمر صحافي إن الأميركيين "اعترفا" بانهما دبرا محاولة "التوغل" التي أحبطت ليل السبت الأحد.

وجاءت تصريحات مادورو بعيد تأكيد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أن واشنطن ستبذل كل ما هو ممكن لإعادة الأميركيَّين اللذين كانا في الماضي من عنصرين في القوات الخاصة الأميركية.

ويتهم النظام الفنزويلي على الدوام المعارض خوان غوايدو بالضلوع في "مؤامرات" ضد الرئيس الاشتراكي مادورو بمساعدة كولومبيا والولايات المتحدة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.