تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم يسمح مؤقتا برفع التبديلات في المباريات من ثلاثة إلى خمسة

ملعب بوروسيا دورتموند "سيغنال إيدونا بارك" يستعد لاستئناف موسم الدوري الألماني.
ملعب بوروسيا دورتموند "سيغنال إيدونا بارك" يستعد لاستئناف موسم الدوري الألماني. © أ ف ب

فيما تستعد بعض الدوريات لاستكمال الموسم المتوقف منذ مارس/آذار بسبب فيروس كورونا، سمح مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم ("إيفاب") الجمعة بتنفيذ اقتراح الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) بزيادة عدد التبديلات في المباراة من ثلاثة إلى خمسة بشكل موقت. ويدخل هذا التعديل حيز التنفيذ فورا.

إعلان

أعلن مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم ("إيفاب") الجمعة والاتحاد الدولي للعبة (فيفا) في بيان مشترك زيادة عدد التبديلات في المباراة من ثلاثة إلى خمسة بشكل مؤقت، بمجرد استئناف البطولات المعلقة بسبب فيروس كورونا.

ولفتت الهيئتان إلى أن هذا التعديل سيطبق على القانون الرقم 3 للعبة، على أن "يدخل حيز التنفيذ فورا" ويشمل المسابقات التي تنتهي بنهاية ديسمبر/كانون الأول، في حال أخذ به منظمو البطولات.

ويهدف تعديل القانون إلى تجنيب اللاعبين الضغوط الناتجة عن كثافة المباريات التي من المتوقع أن يخوضوها في الفترة المقبلة، لتعويض التوقف الذي يقترب من إتمام شهرين كاملين، لاسيما أن لفترة التعليق أيضا عاملا سلبيا على لياقة اللاعبين.

ولفت البيان إلى أنه سيسمح للمسابقات التي تستخدم تقنية المساعدة بالفيديو ("في إيه آر") بالتخلي عنها في الوقت الراهن.

وسيمنح التعديل للفرق خيار استخدام خمسة بدلاء كحد أقصى في ثلاث مناسبات خلال المباراة، وكذلك بين الشوطين أو قبل الوقت الإضافي (في حال التمديد). ويمكن للفرق حاليا إجراء ثلاثة تبديلات خلال المباراة، علما بأنه تم السماح لها منذ العام 2018، بإجراء تغيير رابع لكن في الوقت الإضافي فقط.

وفي المسابقات التي تسمح بإجراء تبديل إضافي في تمديد الوقت، سيكون بإمكان الفرق إجراء تبديل سادس.

وأوضح "إيفاب" الذي يعنى بالقوانين الناظمة للعبة، أنه سيدرس مع "فيفا" في وقت لاحق إمكانية الإبقاء على الإجراء الجديد طوال الموسم المقبل 2020-2021، ما قد يفضي إلى اعتماده في بطولة كأس أوروبا التي ستقام في صيف 2021، بعدما أرجئ موعدها الأصلي صيف 2020 بسبب جائحة "كوفيد-19".

 

فرانس24/أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.