ميلان يعلن عدم وجود إصابات بفيروس كورونا في الفريق الأول

إعلان

روما (أ ف ب)

أعلن نادي ميلان الإيطالي لكرة القدم السبت أنه لم يثبت أن لا أحد من لاعبي فريقه الأول وجهازه الفني كان مصابا بفيروس كورونا المستجد، وذلك بعد يوم من قول رئيس النادي إن بعض اللاعبين يتعافون من وباء "كوفيد-19".

وقال بطل أوروبا سبع مرات في بيان له "بناء على الاختبارات الطبية التي أجريت حتى الآن على كل من لاعبي الفريق الأول والجهاز الفني، لم تكن هناك أي حالات إيجابية من كوفيد-19".

وأوضح النادي أن الفريق سيواصل برامجه التدريبية الفردية التي بدأها مع أندية الدرجة الأولى الأخرى هذا الأسبوع على أمل أن استكمال موسم 2019-2020 هذا الصيف.

وتابع البيان "سيتم الانتهاء من الفحوصات الطبية لجميع اللاعبين والجهاز الفني الذين يأتون للتدريب خلال الأيام المقبلة".

وكان رئيس ميلان باولو سكاروني أبلغ الجمعة وسائل إعلام محلية إن بعض لاعبي النادي يتعافون من الإصابة بفيروس "كوفيد-19" الذي أودى بحياة أكثر من 30 ألف شخص في إيطاليا.

وجاءت تعليقات سكاروني بعد تأكيد فيورنتينا وسمبدوريا وتورينو اختبارات إيجابية لثمانية لاعبين.

وكان وزير الرياضة الإيطالي فينتشنزو سبادافورا أعرب عن أمله الخميس في استئناف التدريبات الجماعية في 18 أيار/مايو الحالي لكنه قال اليوم السبت إن الحالات الإيجابية "ليست إشارة جيدة".

وأعلن نادي نابولي اليوم أن لاعبيه سيتمكنون من بدء الحصص التدريبية الفردية في مركز تدريبات النادي يوم الأحد "بعد الانتهاء من الاختبارات التشخيصية".

ونقلت صحيفة "كورييري ديلو سبورت" الرياضية اليومية عن مستشفى نابولي فيديريكو الثاني الذي أشرف على إجراء فحوصات "كوفيد-19" للاعبي نابولي، قوله إن "لا أحد من لاعبي الفريق الأول جاء فحصه إيجابيا".