فيديو

شخصيات من محيط الرئيس الأمريكي في الحجر الصحي لاحتمال إصابتها بفيروس كورونا

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في حديقة البيت الأبيض في 7 أيار/مايو 2020
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في حديقة البيت الأبيض في 7 أيار/مايو 2020 © أ ف ب

اضطر ثلاثة من أبرز الشخصيات التي تقود سياسة مكافحة وباء كوفيد 19 في الولايات المتحدة  لوضع أنفسهم في الحجر الصحي بسبب شكوك حول إصابتهم بالوباء. وتعتبر هذه الشخصيات من المحيط المقرب للرئيس دونالد ترامب، وأبرزها عالم الأوبئة المعروف وأحد مستشاري ترامب الرئيسيين بشأن الوباء أنطوني فاوتشي، إضافة إلى مدير مركز الوقاية من الأمراض المعدية روبرت ردفيلد، ورئيس إدارة الغذاء والدواء الأمريكية ستيفن هان.  

إعلان

قالت وسائل إعلام أمريكية السبت إن ثلاثة مسؤولين في فريق البيت الأبيض لمكافحة كوفيد-19 يخضعون لحجْر صحّي بسبب احتمال تعرضهم لفيروس كورونا الجديد، ومن بين هؤلاء عالم الأوبئة أنطوني فاوتشي.

وفي بادئ الأمر قالت وسائل الإعلام إن روبرت ريدفيلد مدير مركز الوقاية من الأمراض المعدية (سي دي سي)، وأنطوني فاوتشي عالم الأوبئة الذي يعمل مستشارا للبيت الأبيض قد وضعا نفسيهما في حجر صحي بعد مخالطتهم لمصابين بالفيروس.

أما المسؤول الثالث فهو ستيفن هان، الذي يرأس إدارة الغذاء والدواء الأمريكية الهيئة المكلفة الإشراف على المواد الغذائية والأدوية.

وتأتي هذه المعلومات غداة الإعلان عن خضوع كايتي ميلر المتحدثة باسم نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس لفحص أثبت إصابتها بفيروس كورونا المستجد.

ويذكر أن الولايات المتحدة أحصت مساء السبت 1568 وفاةً بفيروس كورونا المستجدّ خلال 24 ساعة، ليرتفع بذلك إجماليّ عدد وفيّات الجائحة في البلاد إلى 78 ألفاً و746، استناداً إلى إحصاء لجامعة جونز هوبكنز.

ووفق نفس المصدر، وهوالجامعة التي تتّخذ في بالتيمور (شرق) مقرّاً لها، سجلت مليون و309 آلاف و164 إصابة مؤكّدة بالفيروس في الولايات المتحدة.

وأعلن حاكم ولاية نيويورك أندرو كومو السبت على تويتر وفاة "ثلاثة أطفال نيويوركيين" في تاريخ لم يحدده، بمرض التهابي عوارضه قريبة من "مرض كاواساكي" المرتبط على الأرجح بكوفيد-19. وكان قد أعلن قبل يوم عن وفاة أول طفل بهذا المرض. وكتب الحاكم "على الرغم من أنّ هذا نادر، فإننا نحض الآباء على اليقظة".

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم